أوقات الصلاة
الفجر 05:12
الظهر 11:50
العصر 02:44
المغرب 05:04
العشاء 06:29
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

صانع الحديد..!

جانب من اعمال المصنع
جانب من اعمال المصنع

الخليل- رايــة- طه أبو حسين

على أطراف خربة قلقس جنوب مدينة الخليل، تتسعّر النار داخل (بركسات)، تعلك الحديد كما لو كان قطعة علكة بين أفكاكها،  تصهره وتجرّده من خاصيته قبل أن ينتقل لمرحلة أخرى يعاد تعدينه وتشكيله على شكل منتج يتعطّش إليه السوق الفلسطينية.

الحديد المدوّر والمربع والصناعي وحديد البناء وغيرها من منتجات الحديد التي تتجاوز أكثر من 200 صنف، ينتجها مصنع الحداد للإستثمار والتعدين، الذي ينفرد بالسوق المحلية، غير أن الإستيراد يقف حائلًا بين التطوير المنشود وبين الواقع.

"لا يوجد لدينا منافسين كصناعة، لكن ينافسنا المستورد، فنحن نطور هذا الإنتاج، وعندنا تصدير للأردن من حديد المبسط والمدور والمربع". قال رئيس مجلس إدارة شركة الحداد لإستمار والتعدين نظمي الحداد.

المصنع فيه ستة خطوط إنتاج، قال نظمي، من بينها ثلاثة رئيسة كما قال المهندس الإداري والصناعي في المصنع سامر الحداد "القسم الأول (خط الدرفلة) يختص بانتاج الحديد الثقيل، الخاص بالبناء وحديد البناء والدربزين، والأصناف التي ينتجها هذا القسم تتعدى 300 صنف، ويتم التصنيع فيه عن طريق رفع درجات حرارة المواد الخام الى 1200 درجة مئوية، بعدها يدخل على سلسلة خطوط انتاج متسلسلة عن طريقها يتم تشكيل الحديد بشكله النهائي".

ما سبق قسم واحد، بينما القسم الثاني يختص بصهر الحديد، قال سامر"مصنع الصهر، يتم عن طريقه جمع الخردة الموجودة بالبلد، ويتم صهرها بدرجة حرارة حوالي 1700 درجة مئوية عن طريق أفران خاصة. هذا الصهر ينتج المواد الخام للحدادين وحديد مواد البناء. وهناك مواصفات ومقاييس عالمية نعمل بناء عليها، وموجود لدينا مختبر نفحص فيها جودة الحديد".

أما القسم الثالث كما يقول سامر "مصنع الصاج ومصنع البروفيلات والمواسير المدورة من 16ملم، الى 127 ملم، ويتم عن طريق الرولات المدورة، يتم تجهيزها في أكثر من خط انتاج حسب المنتج المطلوب بقياسات مختلفة".

مصنع الحداد تأسس عام 2001، وكانت أولى خطواته باستخدام (البيليت) المعروف دوليًا، والتصنيع عبر آلات عدة بعيارات مختلفة. قال المدير العام للمصنع عبد الحفيظ الحداد "بعدها انطلقنا لصهر الحديد، وستخدام الخردة وصهرها، ومعالجة الصهر، واستخدام منتج الصهر لمصنع (الدرفلة)".

يقول عبد الحفيظ "المصنع يعمل دورة واحدة يوميا، فلا نستطيع تغذية المصنع بكل طاقته الانتاجية بسبب الاستيراد الكبير، لكن المصنع عنده قدرة انتاجية عالية ويستطيع العمل ثلاث دورات يوميا على مدار 24 ساعة، لكن الاستيراد يحول بيننا وبين ذلك".

أصحاب المصنع يرون بأنه إذا عملوا ثلاث دورات يوميًا بامكانهم تغطية السوق المحلي بشكل كامل (الضفة والقطاع والداخل) بالإضافة للتصدير لخارج فلسطين، لكن ذلك يحتاج حماية للسوق والصناعة الفلسطينية.

المدير التنفيذي للشركة علاء الحداد يقول "شركة الحداد ثابت صناعي في فلسطين، فثباتنا بمصانعنا وامكانياتنا، ولن نكون إلا بمصانعنا وصناعتنا، فنحن نفتخر بفلسطين وبأن هذا صنع في فلسطين، فالمستقبل لنا".

أما الرؤية المستقبلية للمصنع والتي يرونها باتت قاب قوسين "رؤيتنا المستقبلية استكمال مصنع الصهر وعمل خط لتدوير مخلفات السيارات المستعملة، وصناعتها من جديد في مصنع الصهر".



 

Loading...