أوقات الصلاة
الفجر 04:58
الظهر 11:29
العصر 02:16
المغرب 04:34
العشاء 06:01
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية

الإسلامي الفلسطيني يمكن مريضات السرطان اقتصاديا

حفل أقيم أمام فرع البنك في النصيرات

قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعما لتدريب 60 سيدة من مريضات السرطان بهدف تمكينهم اقتصاديا وذلك بالشراكة مع الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان في غزة.

ويأتي هذا المشروع ضمن فعاليات شهر أكتوبر الوردي للكشف المبكر عن سرطان الثدي والذي احتفل البنك والجمعية باختتام فعالياته من خلال حفل أقيم أمام فرع البنك في النصيرات.

وشارك في الاحتفال عدنان الفليت مدير منطقة غزة في البنك الإسلامي الفلسطيني وعدد من مدراء الفروع، ورئيس الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان السيد رزق الصوص ونائب رئيس مجلس ادارة الجمعية د. جمال الدشت والسيدة حنين الجديلي المدير التنفيذي للجمعية وبعض السيدات الناجيات من مرض السرطان، والعاملون والمتطوعون في الجمعية وذلك أمام فرع البنك في النصيرات وسط قطاع غزة.

وأشار الفليت إلى أن تمكين النساء اقتصاديا يعد أحد أوجه الشمول المالي الذي يسعى البنك لتعزيزه، مؤكدا اهتمام البنك الإسلامي الفلسطيني بدعم القطاع الصحي ومشيرا إلى أن البنك يخصص الجزء الأكبر من موازنة برنامجه للمسؤولية المجتمعية لدعم قطاعي الصحة والتعليم لما لهما من تأثير مباشر على حياة الناس، شاكرا جهود الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان.

ويحرص البنك الإسلامي الفلسطيني على عقد شراكات مع مؤسسات المجتمع المدني من أجل وصول أفضل للفئات المستهدفة ومن أجل تحقيق أثر إيجابي ومستدام في المجتمع.

من جهتها أشادت حنين الجديلي المدير التنفيذي للجمعية بدور البنك الاسلامي الفلسطيني في تمكين النساء اقتصاديا، وتوجهت بالشكر لإدارة البنك على مساهماتهم التي وصفتها بالمهمة.

وتخلل الحفل تزيين واجهة فرع البنك في النصيرات بالبالونات والورود كتعبير عن نجاح فعاليات شهر أكتوبر الوردي كما تم رسم جدارية تعبر عن الحدث وتسلط الضوء على اهمية التوعية بمرض السرطان ونشرها في المجتمع.

Loading...