أوقات الصلاة
الفجر 5:05 AM
الظهر 12:43 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:04 PM
العشاء 8:21 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

إسرائيل تطرد مدير مكتب "هيومن رايتس ووتش"

عمر شاكر
عمر شاكر

تطرد سلطات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة، مدير مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية.

وقال بيان صادر عن المنظمة اليوم الاثنين، إن مدير مكتبها في إسرائيل وفلسطين عمر شاكر، سيغادر، الليلة، بعد تأييد "المحكمة العليا" في إسرائيل قرار الحكومة بالترحيل في 5 نوفمبر/تشرين الثاني، ومنحه مهلة حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضافت "هيومن رايتس ووتش" في بيانها أنها لت تتوقف عن توثيق الانتهاكات رغم طرد الحكومة الإسرائيلية مدير مكتبها، وأن "الترحيل يعكس اعتداء السلطات المكثف على حقوق الإنسان"، وأنها ستستمر تحت إشراف شاكر، في توثيق الانتهاكات الحقوقية التي ترتكبها إسرائيل في مكتب آخر لها في المنطقة.

وقال المدير التنفيذي كينيث روث لـ "هيومن رايتس ووتش" والذي سيرافق شاكر خلال مغادرته إسرائيل، إن إسرائيل تنضم اليوم إلى دول أخرى في حظر دخول باحثي هيومن رايتس ووتش، لكنها لن تنجح في إخفاء انتهاكاتها الحقوقية. هذا القرار يظهر لماذا على المجتمع الدولي أن يغير مقاربته لسجل إسرائيل الحقوقي المتدهور. من غير المرجح أن حكومةً تطرد باحثا حقوقيا بارزا ستكف عن اضطهادها المنهجي للفلسطينيين تحت الاحتلال بدون ضغوط دولية أكبر بكثير".

وكانت إسرائيل ألغت تأشيرة عمل شاكر، وهو مواطن أمريكي، في مايو/أيار 2018 بذريعة أن مناصرته تنتهك قانونا لسنة 2017 يمنع دخول كل من يؤيد مقاطعة إسرائيل أو مستوطناتها في الضفة الغربية المحتلة.

ولقد سعت السلطات الإسرائيلية مؤخرا إلى تقويض عمل النشطاء الحقوقيين، بما في ذلك منع دخول عدد من النشطاء الحقوقيين الدوليين، وتشويه سمعة النشطاء الحقوقيين الإسرائيليين، وفرض أعباء مالية مرهقة عليهم، ومداهمة مكاتب النشطاء الفلسطينيين واعتقالهم. ففي أكتوبر/تشرين الأول، منعت السلطات الإسرائيلية أحد موظفي "منظمة العفو الدولية" من السفر خارج الضفة الغربية المحتلة "لأسباب أمنية" غير معلنة.

Loading...