أوقات الصلاة
الفجر 3:58 AM
الظهر 12:37 PM
العصر 4:17 PM
المغرب 7:44 PM
العشاء 9:14 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

أمراض تصيب الرجال أكثر من النساء

صورة توضيحية
صورة توضيحية

تختلف طبيعة جسم المرأة عن الرجل، ولذلك هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب المرأة أكثر من الرجل، وكذلك أمراض تصيب الرجل أكثر من المرأة. تعرف إلى أبرز هذه الأمراض.

أمراض القلب

يصاب كل من الرجال والنساء بأمراض القلب، ولكن الرجال هم الأكثر عرضة للإصابة بهذه الأمراض، وخاصةً الأمراض المتعلقة بارتفاع مستويات الكوليسترول الضار بالدم، ويرجع ذلك للعديد من العوامل، وأبرزها التدخين، حيث أن نسبة تدخين الرجال أكثر من النساء، وبالتالي تزداد مخاطر إصابتهم بأمراض القلب والشرايين.

ويمكن الوقاية من أمراض القلب عن طريق بعض الطرق، وتشمل:

الإقلاع عن التدخين: يجب اتباع الخطوات التي تساعد في الإقلاع عن التدخين لتفادي الإصابة بأمراض القلب والشرايين.

عدم الإكثار من تناول اللحوم الحمراء: وخاصةً اللحوم التي تحتوي على دهون، حيث أنها غنية بالدهون المشبعة التي تسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

تناول الأطعمة الصحية: وتجنب الأطعمة الغنية بالدسم والدهون التي تزيد مخاطر انسداد الشرايين وما يعقبها من تأثيرات سلبية على القلب.

ممارسة الرياضة: تساعد ممارسة الرياضة في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام وصحة القلب بشكل خاص، ووقايته من الأمراض المختلفة.

التوحد

ينتج مرض التوحد عن اضطراب عصبي يؤثر على وظائف الدماغ، وهو من الأمراض التي تصيب الرجال أكثر من النساء، وذلك لأن دماغ الإناث تحتوي على المادة الرمادية بنسبة زائدة عن الذكور، حيث أن انخفاض مستويات هذه المادة في الفص الصدغي والمخيخ يزيد من احتمالية الإصابة بالتوحد.

تبدأ أعراض مرض التوحد في الظهور بسن مبكر، حيث لا يكون الطفل قادراً على التواصل مع الآخرين بشكل طبيعي ولديه مشاكل في التحدث والسلوكيات، ويمكن أن يقوم ببعض التصرفات غير الطبيعية.

ويعتمد علاج التوحد على مجموعة من العوامل، وتشمل: العلاج السلوكي، العلاج الدوائي، والعلاج التعليمي، ويمكن أن تتحسن حالة مريض التوحد مع تقدم العمر.

بعض أنواع السرطانات

يعد سرطان الثدي من أنواع السرطانات التي تصيب النساء أكثر من الرجال، ولكن هناك بعض أنواع السرطان الأخرى التي تزداد احتمالية الإصابة بها لدى الرجال بشكل متزايد عن النساء، وتشمل:

سرطان الرئة: يعتبر التدخين سبب رئيسي لسرطان الرئة، وبالتالي يصيب الرجال أكثر من النساء، وكذلك يصاب الرجل بسرطان الفم والبلعوم أكثر من النساء لنفس السبب.

سرطان الكبد والكلى: عادةً ما يصاب الرجال بسرطان الكبد وسرطان الكلى أكثر من النساء بسبب السموم الناتجة عن التدخين.

سرطان البروستاتا: يعد سرطان البروستاتا من أنواع السرطانات التي تصيب الرجال فقط ولا تصيب النساء.

وللوقاية من الإصابة بالسرطانات، ينصح بالابتعاد عن العادات الخاطئة مثل التدخين وتناول الأطعمة غير الصحية، كما يجب الحفاظ على ممارسة الرياضة يومياً واتباع نمط غذائي صحي.

مرض السكري

يتعرض الرجل للإصابة بمرض السكري أكثر من المرأة نتيجة تراكم الدهون بمنطقة البطن، مما يؤثر على إنتاج الأنسولين في الجسم، والذي يساعد في الحفاظ على مستويات السكر بالدم، أما لدى النساء، فغالباً ما تتراكم الدهون في منطقة الأرداف بشكل أكثر.

كما أن التدخين من العادات الخاطئة التي تزيد مخاطر الإصابة بمرض السكري، ولذلك يمكن أن يصيب الرجال أكثر من النساء نتيجة انتشار التدخين بين الرجل بصورة كبيرة.

ولتفادي الإصابة بمرض السكري، يجب اتباع نظام غذائي صحي وعدم الإفراط في تناول السكريات والأطعمة التي تسبب زيادة الوزن مثل الدهون والنشويات.

كما ينبغي الحفاظ على ممارسة الرياضة يومياً، والتي تضمن الحفاظ على الوزن والوقاية من السمنة، ويمكن ممارسة رياضة المشي أو الركض لمدة 30 دقيقة يومياً، بالإضافة إلى التمارين الرياضية التي تعزز عملية الحرق.

{article}

الأنفلونزا

يمكن أن يتساوى الرجال والنساء في معدلات الإصابة بالأنفلونزا، ولكن الاختلاف يكون في مضاعفات المرض، حيث أن الرجل يعانون من أعراض أكثر حدة عند الإصابة بهذا المرض، ويرجع هذا لقدرة الجهاز المناعي على مكافحة العدوى، حيث أن هرمون الإستروجين لدى المرأة يعزز المناعة، على عكس هرمون التستوستيرون لدى الرجل الذي يقلل المناعة.

كما أن استجابة جسم المرأة للقاح الأنفلونزا تكون أفضل من استجابة جسم الرجل، وبالتالي يمكن أن يشعر الرجل بأعراض شديدة عند إصابته بأمراض الجهاز التنفسي.

وتساعد بعض الطرق في الوقاية من الأنفلونزا وتعزيز مناعة الجسم، وتشمل:

تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة: وتأتي الخضروات والفواكه في مقدمة هذه الأطعمة، حيث تمد الجسم بنسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن اللازمة لتحسين وظائف الجهاز المناعي وقدرته على مقاومة الأمراض المختلفة.

الإبتعاد عن العادات الخاطئة: تتسبب بعض العادات الخاطئة في تقليل مناعة الجسم، مثل الخروج من مكان دافئ إلى مكان بارد بشكل مباشر، وعدم الحصول على قسط كافِ من النوم، فهذه الأمور تسبب ضعف المناعة، كما أن دخان السجائر يمكن أن يسبب ضعف الجهاز المناعي وسهولة الإصابة بالأمراض، وبالتالي يجب الإقلاع عن هذه العادة السيئة وتجنب التواجد في أماكن ينتشر بها دخان السجائر.

تجنب التواجد في الأماكن المزدحمة: تزداد فرص انتقال العدوى في حالة التواجد في أماكن مزدحمة، حيث تنتشر بها الفيروسات، ولذلك ينصح بتجنب التواجد في أماكن مزدحمة، وفي حالة الاضطرار لذلك، ينصح بارتداء القناع الواقي على الوجه لتقليل فرص انتقال المرض.

الإكثار من شرب الماء: يعمل الماء على تحسين صحة الجهاز المناعي وتعزيز وظائفه، ولذلك يجب الحرص على شرب كميات كبيرة من الماء يومياً في كل المواسم وليس في موسم الصيف فقط.

الإهتمام بغسل اليدين باستمرار: يسهل انتقال البكتيريا والجراثيم من اليدين إلى داخل الجسم بمجرد ملامسة اليد للوجه، ولهذا يجب الحرص على غسل اليدين باستمرار، وخاصةً عند العودة إلى المنزل وقبل تناول الطعام، ويجب غسلها جيداً لمدة 20 ثانية باستخدام صابون مضاد للجراثيم.

ممارسة الرياضة: من الأمور الهامة التي تعزز الصحة العامة وتزيد قدرة الجهاز المناعي في مكافحة العدوى، ولذلك يجب الانتظام في ممارسة الرياضة يومياً.

عدم مشاركة الأدوات الشخصية: يمكن أن تنتقل العدوى عن طريق الأدوات الشخصية الخاصة بشخص آخر، ولذا ينبغي استخدام الأدوات الشخصية فقط وعدم مشاركتها مع أحد، وكذلك يجب التأكد من نظافة هذه الأدوات قبل استخدامها.

عمى الألوان

من الأمراض التي تصيب الرجال أكثر من النساء، حيث يصعب التمييز بين مجموعة من الألوان، وخاصةً الأزرق والأخضر والأحمر، ويرتبط هذا المرض بالعوامل الوراثية، حيث أنه ينتج عن نقص في نوع من الخلايا المخروطية الموجودة بالعين أو بسبب وجود خلل في أحد هذه الخلايا.

كما يمكن أن يحدث عمى الألوان بسبب تقدم العمر أو الإصابة بالضمور البقعي، وهي مشكلة صحية تؤثر على العين وتسبب ضعف الرؤية وصعوبة التمييز بين الألوان.

في حالة كان السبب وراثياً، فسوف يصعب علاج المشكلة، أما إذا كان نتيجة تقدم العمر أو الإصابة بالضمور البقعي، فيمكن تحسين رؤية الألوان من خلال ارتداء النظارات الطبية بالإضافة إلى بعض العلاجات التي يصفها الطبيب.

وللحفاظ على صحة العين ووقايتها من الأمراض المختلفة مع تقدم العمر، يجب تجنب العادات الخاطئة التي تضر بها مثل الإجهاد الشديد للعين والذي ينتج عن الجلوس أمام الهاتف الذكي والأجهزة اللوحية لفترة طويلة، وكذلك إهمال الحصول على الفيتامينات الهامة لصحة العين، والتي تتوفر في كثير من الخضروات والفواكه. 

Loading...