أوقات الصلاة
الفجر 5:11 AM
الظهر 12:29 PM
العصر 3:53 PM
المغرب 6:30 PM
العشاء 7:45 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

الدولار في زمن كورونا.. كيف ارتفع بهذه السرعة؟

العملات
العملات

خاص- راية- حسين ابو عواد:

ارتفع سعر الدولار الامريكي أمام العملات الرئيسية الأخرى إلى أعلى مستوى له منذ حوالي ثلاث سنوات في ظل وباء فيروس كورونا الذي تفشى في اكثر من 163 دولة وإقليم حول العالم حتى اللحظة.

وقفز الدولار الأمريكي مقابل الشيقل الاسرائيلي قفزة ذهبية ليصل في وقت مبكر صباح الاربعاء إلى 3.86 شيكل. مقارنة مع 3.76 امس.

وتشير تقديرات خبراء الاقتصاد الى ان الدولار سيواصل ارتفاعه أمام الشيكل وقد يتخطى حاجز سعر الصرف 4 شواكل في حال استمرت التقلبات الاقتصادية العالمية.

الصحفي الاقتصادي محمد خبيصة قال إن ارتفاع الدولار امام العملات الاخرى طبيعي وهو ناتج عن زيادة الطلب على الدولار الأمريكي جراء "تخارجات" المستثمرين من صناديق الاستثمار عالية المخاطر ممثلة باسواق السندات والأذونات والاسهم العالمية.

واضاف خبيصة لـ"رايـة"، ان المستثمر العالمي يتجه نحو "التكنيس" اي انه يرد النقد "كاش" لمواجهة المخاطر الحالية المتمثلة بتفشي فيروس كورونا، لافتا الى ان هذه العوامل دعت المستثمر للجوء نحو الاستثمار قليل المخاطر ممثلا بالنقد وعليه يأتي في المقام الاول الدولار وفي المرتبة الثانية اليورو والذهب.

وأكد خبيصة ان الدولار يعتبر ملاذا امنا في الازمات وان الطلب العالمي على الدولار انعكس على كافة الاسواق بما فيها الاسرئيلية والفلسطينية التي تعتمد الشيكل كعملة رئيسية متوقعا ان يتراوح سعر الصرف الدولار مقابل الشيكل 3.90- 3.95 حتى نهاية الشهر مع احتمالية ضئيلة لتخطيه حاجز الـ4 شواكل.

وعن تفاوت أسعار صرف الدولار مقابل الشيكل في محلات الصرافة والبنوك واختلافهما عن اسعار شاشة الصرف، بين خبيصة ان هناك هامش طبيعي تضعه سلطة النقد الفلسطينية وبنك اسرائيل بالنسبة للصرافين والبنوك ولذلك يكون هناك اختلاف في السعر الظاهر على الشاشة وما هو في السوق.

واشار خبيصة الى انه لا يوجد التزام مئة بالمئة بالهوامش التي تضعها سلطة النقد وعلى اثر ذلك يكون هناك تباين في اسعار الصرف والشراء بين محلات الصرافة وهنا ياتي دور العميل بالتوجه لسلطة النقد وتقديم شكوى رسمية لمن يتجاوز الهامش الذي تم تحديده.

من جانبه قال المحلل الاقتصادي ياسر شاهين ان ارتفاع الدولار امام العملات العالمية كان طبيعيا لكنه سجل ارتفاعا حادا مقابل الشيكل الاسرائيلي مرجحا ذلك الى الطلب الهائل على الدولار عالميا والاوضاع السياسية في اسرائيل المتعلقة بتشكيل الحكومة في ظل انتخابات ثلاثة كلفت الخزينة 2 مليار شيكل اضافة الى الاوضاع الصحية السائدة في اسرائيل مع تفشي كورونا وتاثيره على الاستثمارات والشركات في تل ابيب.

Loading...