أوقات الصلاة
الفجر 3:57 AM
الظهر 12:37 PM
العصر 4:17 PM
المغرب 7:45 PM
العشاء 9:16 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

عمرو: السلوك الإسرائيلي قد يجبر إدارة ترامب على التراجع عن دعم خطوة الضم

الصورة من الأغوار
الصورة من الأغوار

اعتبر الاعلامي والسياسي نبيل عمرو في حديث لـ"راية" أنه في حال صحة الانباء غير الرسمية التي تتحدث عن عدم رغبة الإدارة الأمركية بضم إسرائيل غور الاردن ومناطق بالضفة من جانب واحد إلا من خلال المفاوضات مع السلطة الفلسطينية، اعتبر أنه تطور مهم ويلغي إمكانية ان يكون الضم ذا وزن استراتيجي في مسار القضية الفلسطينية.

وأشار عمرو إلى أن هذا التطور يأتي إلى جانب الفلسطينيين، حيث أن الرفض للخطة الأمريكية ولخطوة الضم جاء بنتيجة تمثلت في استحالة أن يكون هناك تسوية سياسية في المنطقة دون توقيع الفلسطينيين عليها.

وأوضح عمرو إلى أن نتنياهو وغانتس يحاولون وضع الولايات المتحدة أمام الأمر الواقع لتنفيذ المخططات الإسرائيلية وعلى رأسها الضم تحت غطاء أمريكي، وهو الأمر الذي لن يمر من وجهة نظر عمرو لأن الإدارة الأمريكية تريد أن يكون الضم نتيجة للتفاوض.

وقال عمرو إن زيارة مايك يومبيو المقررة يوم الأربعاء تأتي في إطار تراجع الإدارة الأمريكية خطوة الضم والتي كانت قد شجعت إسرائيل عليها.

وبخصوص العملية التفاوضية، قال الإعلامي والسياسي الفلسطيني إن القيادة الفلسطينية وكافة الدول العربية لا يمكن لها أن تقبل بالتفاوض بناء على ما جاء في صفقة القرن الأمريكية، أما إذا كانت واشنطن تريد سحب الجانب الفلسطيني للتفاوض كالطريقة التي تم فيها التفاوض في كامب ديفيد فإنه لا مانع لدى الفلسطينيين في هذا الأمر بل هم من يطلبون ذلك.

وأضاف عمرو إلى أن الإدارة الأمريكية يتوجب عليها الالتفات إلى ما غير العملية التفاوضية، حيث أن السلوك الإسرائيلي الذي تشجع بفعل مبادرة ترامب وصل إلى حد الفجور، وخير مثال على ذلك ما حصل في الأيام الماضية من المعركة التي تم فتحها من قبل الجانب الإسرائيلي مع البنوك الفلسطينية مع احتمال انهيار هذه البنوك وهو ما يعني انهيار الأوضاع في الضفة الغربية برمتها.

وأكد عمرو أن الإدارة الأمريكية إذا ما أرادت أن تكون متوازنة ولو بالحد الأدنى فإنه يتوجب عليها أن تتخذ مواقف من شأنها إعادة الاعتبار إلى حل الدولتين.

وقال عمرو إن إمكانيات القيادة الفلسطينية ضعيفة جدا في مواجهة الإمكانيات الإسرائيلية خاصة إذا تبنت الإدارة الأمريكية الرؤية الإسرائيلية بشكل مطلق، لذا فالأمر الوحيد الذي بإمكان السلطة أن تفعله حيال موضوع الضم هو رفضه بشكل كلي، وهو ما يفقده الشرعية المطلوبة عند كافة الجهات.

Loading...