الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:56 AM
الظهر 11:28 AM
العصر 2:16 PM
المغرب 4:41 PM
العشاء 6:01 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

مسجد بُل خشتي درة العمارة الإسلامية في أفغانستان

مسجد بُل خشتي
مسجد بُل خشتي

مسجد بُل خشتي درة العمارة الإسلامية في أفغانستان

 يقع مسجد بُل خشتي وسط العاصمة الأفغانية (كابل)، ويعدّ من أقدم دور العبادة في المنطقة ويمثّل تحفة فنية تجسّد العمارة الأفغانية من حيث الشكل والزخرفة والحجم والموقع، وبني بالقرب من قصر أمراء الأفغان وسط العاصمة كابل.

وترجع فكرة بناء المسجد إلى أواخر القرن الأول الهجري حسب ما يقول المؤرخ حبيب الله رفيع  "فحجر الأساس وضع بعد وصول طلائع المسلمين إلى كابل، ويمكن رؤية مئذنته وقبته من جميع أنحاء كابل، وله تاريخ عريق جدا، ويحظى باحترام الأفغان على مر العصور".

أقدم مسجد في أفغانستان

هناك من يحدد تاريخ بناء مسجد بُل خشتي في أفغانستان ويقولون إنه أقدم مسجد في أفغانستان الحالية، إذ يقول عناية الله بليغ خطيب وإمام المسجد  "لهذا المسجد مكانة خاصة لدى الأفغان، بني في عهد الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه ونعدّه أثرا تاريخيا ومعنويا للشعب الأفغاني ودُرة الفن الإسلامي في أفغانستان".

وعندما قرر الأمير تيمور شاه خلال عامي 1773-1775 نقل العاصمة من ولاية قندهار (جنوبي أفغانستان) إلى كابل شرع في توسعة مسجد بُل خشتي وترميمه ولكنه لم يتمكن من ذلك بسبب رحلاته الطويلة إلى نيسابور والسند وبلوشستان، وفق ما يقول ألف شاه زدران أستاذ التاريخ في جامعة كابل.

اهتمام أمراء الأفغان بالمسجد

بعد وفاة تيمور شاه أكمل ابنه شاه زمان عام 1798 ترميم المسجد وصيانته وفق الخطة التي وضعتها والده، وبنى المسجد على أسس الهندسة والعمارة المتداولة في قندهار.

حظي المسجد باهتمام أمراء الأفغان، وعند زيارتك له سوف تلاحظ بصمة كل أمير فيه، وما قام به الأمير الحديدي عبد الرحمن خان يعدّ لفتة مهمة في تاريخ المسجد، فقد أمر عام 1271هـ بترميم شامل للمسجد فرمّم المسجد ليصبح على شكل منزل له 3 ممرات و7 أسوار و21 قبة، وعلّق وسط كل قبة مصباحا كبيرا، وكتب على الجدران الداخلية التي يبلغ طولها 88 مترًا بالخط الكوفي آيات من القرآن الكريم.

ويقول المؤرخون إن استخدام الجص والرخام داخل المسجد وخارجه يعدّ من تحف العمارة في تلك الحقبة من التاريخ الأفغاني، وإن أمراء الأفغان اهتموا بالمسجد حتى يكون سمة بارزة في العاصمة كابل.

عمارة مسجد بُل خشتي

يحتوي المسجد على 3 بوابات رئيسة وعلى رأس كل باب شيّدت قبة كبيرة إضافة إلى منارة كبيرة لرفع الأذان، وفي عهد الأمير حبيب الله خان وسعت ساحة المسجد وبني طابق آخر من الخشب والحديد فقط بأسلوب جميل للغاية.

أمر الأمير أمان الله خان عام 1985 بإنشاء مدرسة ابتدائية للأطفال داخل المسجد وهي أول مدرسة دينية رسمية تفتح في العاصمة كابل، وشهد المسجد عملية ترميم أساسية داخل المسجد في عهد الملك محمد نادر خان.

قام الملك الراحل محمد ظاهر شاه بتجديد المسجد وتطويره وفقا لطراز العمارة الحديث للمساجد الكبرى في العالم الإسلامي، وبلغ ارتفاع مئذنة المسجد الحالي وقبّته 3 أمتار، ويضم المسجد جميع شرفات الطابقين الأول والثاني والشرفات والردهات العريضة والجدران المصنوعة من الرخام الشفاف والمزينة بالبلاط الأزرق والأخضر.

10 آلاف مصلّ يوميا

يقول عناية الله بليغ إمام وخطيب مسجد بُل خشي  "يصلي في المسجد يوميا نحو 10 آلاف شخص، وتقام فقط بين صلاتي الظهر والعصر 25 صلاة جماعة بسبب كثرة رواده، ويشارك في صلاة الجمعة أكثر من 11 ألف شخص".

وقد تضرر المسجد أثناء الحرب الأهلية بين المجاهدين السابقين في تسعينيات القرن الماضي، ولكنه أعيد ترميمه بالكامل عام 2019.

وأدى مسجد بُول خشتي دورا كبيرا في الساحة السياسية في أفغانستان، فقد خرجت منه مظاهرات مندّدة لحكم الشيوعيين قبيل الاجتياح السوفياتي لأفغانستان عام 1989، وكان أمراء الأفغان يواظبون على أداء صلاة الجمعة فيه وتوقفوا عن الحضور أثناء وجود القوات الأميركية وتدهور الوضع الأمني في البلاد.

Loading...