الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 5:04 AM
الظهر 11:53 AM
العصر 2:57 PM
المغرب 5:26 PM
العشاء 6:42 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

من الداخل

زوجان فلسطينيان يفقدان جنينهما إثر هجوم للمستوطنين عليهما بنابلس

الزوجان الفلسطينيان من وادي عارة بالداخل
الزوجان الفلسطينيان من وادي عارة بالداخل

تعرض زوجان من فلسطينيي الداخل، إلى الرشق بالحجارة من قبل المستوطنين أثناء عودتهما من نابلس إلى وادي عارة بالداخل، مساء يوم الأربعاء الماضي، ما أدى لخسارتهما جنينهما الأول الذي كان يشق شهره الثاني من الحمل.

وصل إبراهيم وزوجته هديل إلى مستشفى نتانيا في حالة ذعر وهلع بعد رشق وابل من الحجارة تجاههما من قبل المستوطنين قرب نابلس أثناء عودتهما للداخل المحتل، وتلقيا العلاج قبل أن يغادرا المستشفى.

وعانت هديل لأيام من آلام شديدة ونزيف، وبعد أن توجهت إلى عيادة، أبلغها الطبيب بأنها أجهضت الجنين الذي كان في بطنها.

وقال إبراهيم في حديث لموقع "واي نت" العبري، إن الطريق الذي سكله كان مسدودًا، ونزل من مركبته لمعرفة السبب، وفي تلك اللحظة هاجمه المستوطنون بالحجارة بدون فهم ما يجري، وعند وصول قوة إسرائيلية في مكان قريب وعرفوا أننا نحمل الهوية الإسرائيلية، استدعوا الإسعاف ونقلونا للعلاج.

وأشار إلى أن الجنود لم يوقفوا راشقي الحجارة ولم يفعلوا شيئًا اتجاههم، وكانوا يرشقون مركبات أخرى.

وقالت الزوجة: "كنا ننتظر طفلنا، وعندما علمنا بالإجهاض لم يكن الأمر سهلاً.. أنا في حالة صدمة، أبكي طوال الوقت ولا أشعر أنني على ما يرام .. هؤء العنصريون قتلوا طفلنا الأول .. كنا ننتظر من الشرطة الإسرائيلية أن تصل إليهم وتعاقبهم .. لو كان يهوديًا سيتعاملون مع القضية على أنها جريمة قتل وستكون البلاد بأكملها في ضجة، ولكن لأننا عرب فإن العاملة مختلفة".

وبعد أن علم الزوج إبراهيم بأن زوجته أجهضت، توجه إلى شرطة مستوطنة أرئيل وطلب منها الاعتراف بهما كضحايا لعمل عدائي بسبب الخلفية القومية للحدث، ولكن قيل له: "نحن نفعل هذا فقط في حالة اليهود الذين يتعرضون للاعتداء على أساس قومي".

ويعمل إبراهيم ضابط إسعاف، ويقول إنه لا يميز ما بين اليهود والعرب، ولكن الشرطة الإسرائيلية تشجع العنصريين على الاستمرار في الاعتداء على العرب قدر الإمكان.

وتجاهلت الشرطة الإسرائيلية، رواية الزوجين حول ما جرى في مركز الشرطة، واكتفت بالقول إنها تعتبر العنف من أي نوع خطير، وتم فتح تحقيق بما جرى. وفق ما نقله موقع صحيفة القدس.

Loading...