الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 5:10 AM
الظهر 11:53 AM
العصر 2:50 PM
المغرب 5:18 PM
العشاء 6:35 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

السفير دبور برعاية حفل فني ملتزم: هدفنا واحد هو فلسطين

خلال الحفل الفني
خلال الحفل الفني

تحت رعاية سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور، أقامت "منظمة التحرير  الفلسطينية" وحركة "فتح" في بيروت - المكاتب الحركية للفنانين التعبيريين والتشكيليين والأدباء والكتّاب حفلاً فنياً مُلتزماً، في قاعة الرئيس الشهيد ياسر عرفات في سفارة دولة فلسطين.

تقدم الحضور الحفل إلى جانب السفير دبور، أمين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي أبو العردات، نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني علي فيصل، وأعضاء قيادة الساحة والاقليم، قادة الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية، ممثلو المؤسسات والجمعيات والهيئات والروابط اللبنانية والفلسطينية وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ممثلو اللجان الشعبية وقادة الامن الوطني الفلسطيني، مشايخ ورجال دين، وحشد غفير.

حمل الحفل الفني عنوانين وطنيين: إحياء الذكرى الثامنة والخمسين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة، والاحتفاء بالقائدين كريم يونس وماهر يونس لنيل حريتهما في سجون الإحتلال الصهيوني.

أحيا الحفل الفرق الفنية: حنين، سنابل الأقصى والبيادر. وتخلّله معرض صور  ولوحات من وحي المناسبتين، ومقاطع من قصائد شعرية لشاعر المخيمات محمد كرُّوم.

بدأ الحفل بالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني ونشيد حركة "فتح" عزفتهم فرقة حنين للأغنية الشعبية، تلاهم كلمة ترحيبية لعريف الحفل محمد عيد رمضان مسؤول المكتب الحركي للفنانين في بيروت، ومع تقدّيم كلمة السفير دبور عزفت فرقة حنين نشيد "أنا ابن فتح ما هتفت لغيرها".

وفي كلمته ردّد السفير دبور مقولة "أنا إبن فلسطين ما هتفت لغيرها"، مؤكّداً أن جميع فصائل الثورة الفلسطينية وفي مقدمهم حركة "فتح" هدفها واحد هي فلسطين.
وحيّا في كلمته شهداء الثورة الفلسطينية وفي مقدمهم الرئيس الشهيد ياسر عرفات، موجّهاً التحية إلى القوى الوطنية اللبنانية التي وقفت وتقف دائماً إلى جانب القضية الفلسطينية، هذه القوى التي تحرص على فلسطين وقضيتها كما إخوانهم الفلسطينيين.

ورأى السفير دبور أن إحياء ذكرى إنطلاقة الثورة الفلسطينية، هي ذكرى إحياء الأمل في نفوس الفلسطينيين وشرفاء الأمة جيلاً بعد جيل وسنة بعد سنة، مؤكّداً على تمسُّك الشعب الفلسطيني بقضيته أكثر من أي وقت مضى، ليدحض بذلك ما قاله الإسرائيليون: إن الكبار يموتون والصغار ينسون.

وختم السفير دبور كلمته بمعاهدة الحضور على الإستمرار في الثورة حتى النصر.

ثم كانت أولى الوصلات الفنية لفرقة حنين، حيث قدّمت المجموعة أغنية" فجّرناها ثورة"، و" أنا فلسطينية" للفنانة سحر، وغنّت الفنانة روان" هوّد حبيبي".

وقدّمت فرقتا البيادر وسنابل الأقصى دبكات تراثية من وحي الفولكلور الفلسطيني.

وقبل أن تختم فرقة حنين (المجموعة) الحفل بأغنية "بضلّي يا فتح"، غنّى الفنان هيثم عثمان أغنية بعنوان" حق العودة"، وأغنية الكوفية بصوت الفنان خالد عوض.

وقبل نهاية الحفل الفني جرى افتتاح معرض الصور.

Loading...