الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:32 AM
الظهر 12:37 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:21 PM
العشاء 8:42 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

قبيل شهر رمضان

خاص: أسعار السلع في فلسطين ترتفع ومعاناة المواطن تتفاقم

أسعار السلع ترتفع - صورة ارشيفية
أسعار السلع ترتفع - صورة ارشيفية

أكد الجهاز المركزي للإحصاء، أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك في فلسطين خلال شهر شباط 2023 سجل ارتفاعاً نسبته 0.90% مقارنة مع شهر كانون ثاني 2023، ومع اقتراب شهر رمضان المبارك؛ باتت الأزمة تلقي بظلالها على كاهل المواطن وخاصة ذوي الدخل المنخفض.

وأوضح جهاز الإحصاء استمرار ارتفاع أسعار الأرز والسكر والدواجن والبيض والخضروات والفواكه وصولا إلى المواصلات، وسط تخوفات من ارتفاع الأسعار في فلسطين مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.

الدكتور محمد شاهين الناطق الاعلامي باسم جمعية حماية المستهلك، اعتبر أن المستهلك الفلسطيني من أكثر المستهلكين في العالم الذي يعاني ويدفع الثمن لكل التغيرات دون أن يكون هناك أي تدخلات حقيقية في السوق الفلسطيني، من حيث إحداث توازن بين معدل الدخل واحتياجات الأسرة.

وقال شاهين في حديث خاص لـ "رايــة"، إن ارتفاع الأسعار شمل كافة الجوانب وليس فقط السلع الأساسية ولكن حتى الخدمات؛ مضيفا: "أسعار المواصلات ارتفعت مرتين خلال العامين الماضيين، وأسعار المحروقات والكهرباء والمياه تشهد ارتفاعا، وكل شيء يشهد ارتفاعا إلا دخل المواطن".

وحول أسعار الدواجن التي شهدت ارتفاعا خلال الفترة الماضية، أشار إلى أنها تشهد نوع من "الاحتكار" في السوق الفلسطيني؛ ولا زالت أسعارها مرتفعة مقارنة بما يفترض أن تكون عليه، مؤكدا أن سلوك المستهلك عامل أساسي من عوامل ارتفاع الأسعار أو وجود حالات من الجشع أو الاستغلال لدى بعض التجار.

وتابع شاهين: "السلوك الاستهلاكي لدى بعض الأسر وقرارها الشرائي غير المدروس مسبقا؛ تقوم بإحداث خلل في التوازن بين معدلات دخلها ومصروفاتها"، لافتا إلى أن جمعية حماية المستهلك دائما ما تركز على قضية التوعية والارشاد للمستهلكين بأن "شهر رمضان الفضيل هو شهر التوفير والشعور بالآخر وليس شهرا للتبذير.

وفي أحادث منفصلة مع "رايــة"، أكد عدد من المواطنين عدم وجود رقابة من قبل الجهات الحكومية على الأسواق وعدم وجود جولات رقابية وتفتيشية، حيث وضع المواطن اللوم على الحكومة في هذا الجانب.

من جهته، قال المهندس بسام فريج مدير دائرة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني، إن الوزارة تحاول بشكل دائم مراقبة الأسعار في السوق ومدى توفر السلع، مشيرا إلى أن ما يحدث حاليا عبارة عن "تذبذب" للأسعار أي انخفاض وارتفاع؛ وخصوصا الأسعار الأساسية.

واعتبر فريج في حديث لـ "رايــة"، أن الوزارة ومع اقتراب شهر رمضان المبارك تلاحظ نزول للعديد من الأسعار التي ارتفعت خلال الشهرين الماضيين، مؤكدا وجود وفرة في كميات السلع المختلفة، وأيضا اللحوم والدجاج والبيض التي تشهد انخفاضا في الأسعار مقارنة بما كانت عليه خلال شهر فبراير الماضي.

ودعا المواطنين إلى اتباع سياسة شراء عادلة ومتزنة بحيث لا يحدث أي تهافت على السلع وخصوصا في ظل توفر هذه السلع؛ إذ سيساعد ذلك على استقرار الأسعار بشكل كبير، مؤكدا أن الوزارة تحاول الحفاظ على استقرار الأسعار من خلال المنافسة بين التجار ووفرة السلع.

وحول شكاوى المواطنين بخصوص عدم وجود رقابة على الأسواق، شدد فريج على أن الوزارة تعوّل دائما على "ثقافة المستهلك" بحيث يكون هو الرقيب الأول نفسه، مؤكدا أن الوزارة تتابع أي شكوى يتم تقديمها عبر الرقم المجاني 129، أما قضية ارتفاع وانخفاض الأسعار هي قضية دائمة وتدخل وزارة الاقتصاد في حال وجود احتكار لسلعة معينة أو مغالاة أو بيع بأكثر من السعر المُعلن.

وبيّن فريج أنه مع بداية شهر رمضان من كل عام؛ يصبح هناك انتشار لـ "البسطات" التي يتم فيها تفريغ المواد الغذائية وطريقة عرض مخالفة؛ مشيرا إلى أن طواقم وزارة الاقتصاد الوطني تنفذّ حاليا جولات استباقية للتأكيد على الالتزام بالقانون والنظام المعمول فيه، وأن يكون هناك "إشهار للأسعار" حتى تكون هناك منافسة بين التجار وبالتالي ضمان وصول السلعة بسعر عادل للمستهلك.

Loading...