الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:03 AM
الظهر 12:36 PM
العصر 4:16 PM
المغرب 7:40 PM
العشاء 9:08 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

المفاوضات مستمرة

بلينكن: الوصول لدولة فلسطينية يتطلب التهدئة في غزة أولا

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - ارشيفية
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن - ارشيفية

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، إن تحقيق دولة فلسطينية يتطلب تهدئة في غزة التي تعاني حربا إسرائيلية مستمرة منذ أكثر من نصف عام.

وقال بلينكن في مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماعات مجموعة السبع في جزيرة كابري الإيطالية ، إن الولايات المتحدة "ملتزمة بتحقيق دولة فلسطينية عبر الوسائل الدبلوماسية مع الضمانات اللازمة لأمن إسرائيل".

وأضاف أن "الوصول إلى دولة فلسطينية يتطلب تحقيق التهدئة في غزة أولا".

وتابع بلينكن:" نريد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة"، مؤكدا أن مفاوضات الإفراج عن الرهائن في قطاع غزة لا تزال مستمرة.

وأشار إلى أن "إسرائيل سمحت بدخول المزيد من المساعدات إلى غزة خلال الأسبوعين الماضيين ولكن يجب عليها فعل المزيد"، مؤكدا "أننا شهدنا خطوات مهمة خلال الأسبوعين الماضيين، ولكننا بحاجة إلى رؤية نتائج مستدامة".

وعن الحرب في غزة، قال بلينكن إن "الشيء الوحيد الذي يقف بين شعب غزة وبين وقف إطلاق النار هو حماس"، مضيفا: "يجب على العالم أن يعرف أن حماس رفضت الشروط السخية وهي المسؤولة الوحيدة عن منع وقف إطلاق النار على أمل نشوب حرب إقليمية".

وأضاف بلينكن أن الولايات المتحدة تؤمن "بإمكانية تحقيق إسرائيل أهدافها دون هجوم رفح"، مؤكدا في الوقت ذاته أن المحادثات بشأن رفح جارية على مستويات رفيعة مع إسرائيل.

تأتي تصريحات بلينكن عقب استخدام الولايات المتحدة سلطة النقض "فيتو"، مساء الخميس، ضد مشروع قرار عربي يطالب بمنح فلسطين العضوية الكاملة بالأمم المتحدة.

ورغم تصويت 12 من أعضاء مجلس الأمن، مساء الخميس، لصالح قرار عربي يطالب بمنح فلسطين العضوية الكاملة بالأمم المتحدة، وامتناع سويسرا وبريطانيا عن التصويت، كان استخدام واشنطن لسلطة الفيتو ضد مشروع القرار كافيًا لإسقاطه.

وكان مشروع القرار يحتاج إلى تمريره موافقة 9 دول أعضاء في مجلس الأمن، شرط عدم اعتراض أي من الدول الخمس صاحبة "الفيتو"، وهي الولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا وبريطانيا.

Loading...