الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 3:54 AM
الظهر 12:40 PM
العصر 4:20 PM
المغرب 7:52 PM
العشاء 9:25 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

العدل الدولية تطالب إسرائيل بتقديم معلومات عن المساعدات في غزة

قبل اختتام جلسة محكمة العدل الدولية اليوم الجمعة، طرحت المحكمة سؤالا على الوفد الإسرائيلي حول الأوضاع الإنسانية في ما يسمة "مناطق الإخلاء" المعلنة في قطاع غزة والتي طلب جيش الاحتلال  من سكان رفح النزوح إليها.

وطلب القاضي جورج نولت من إسرائيل تقديم معلومات حول الظروف الإنسانية في مناطق الإخلاء المحددة، ولا سيما المواصي، وكيف ستضمن المرور الآمن إلى هذه المناطق.

وقالت المحكمة إنه طُلب من إسرائيل تقديم رد مكتوب حول ذلك في موعد أقصاه غدا السبت.

وكانت متظاهرة قاطعت مرافعة الوفد الإسرائيلي أمام محكمة العدل الدولية اليوم حين كانت النائب الرئيسي للمستشار القضائي لوزارة الخارجية الإسرائيلية تامار كابلان ترجمان تقول كلمتها، وصرخت "أنتم كاذبون".

و زعمت ترجمان، خلال الكلمة الثانية لوفد إسرائيل في محكمة العدل الدولية، إن إسرائيل لم تغلق معبري رفح وكرم أبو سالم، ولم تقطع الإمدادات الطبية والغذائية والوقود عن القطاع.

وادعت في دفاعها أن إسرائيل "تواصل تحسين الخدمات الصحية في جميع أنحاء قطاع غزة"، وأشارت إلى أن الحرب مأساوية لكل من الفلسطينيين والإسرائيليين، لكن هذه المأساة "سببها حماس"، وفق تعبيرها.

وقالت إن جنوب أفريقيا يجب أن "تطلب من حليفتها حماس التوقف عن استخدام المستشفيات كمراكز عسكرية"، مضيفة أن جنوب أفريقيا شوهت الحقائق لدعم ما قالت إنه مزاعم حدوث إبادة جماعية في غزة.

بدوره تحدث مبعوث وزارة الخارجية امام المحكمة أن المستوطنين يكررون يوميا مهاجمة شاحنات المساعدات المتجهة لقطاع غزة أمام جنود و افراد شرطة الاحتلال.

من جانبه قال وفد جنوب أفريقيا بعد انتهاء جلسة دفاع إسرائيل انه قدم  القضية لاعتقاده أن إبادة جماعية تحدث في غزة.

و اعلن الوفد تقديم طلب للمحكمة  لإنفاذ القانون الدولي لان الاحتلال يرتكب إبادة جماعية وجرائم حرب في غزة.

كما اتهم الوفد إسرائيل بمحاولة تغيير الواقع  بغزة ورسم واقع مغاير للحقيقة.

و دعا وفد جنوب افريقيا الى اطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال اضافة لاطلاق سراح الاسرى  الاسرائيليين بغزة.

Loading...