الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 3:54 AM
الظهر 12:39 PM
العصر 4:19 PM
المغرب 7:51 PM
العشاء 9:24 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

حجاوي وغنام يؤكدان الدور المحوري للهيئات المحلية في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها شعبنا

أكد وزير الحكم المحلي د.سامي حجاوي، ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د.ليلى غنام، أهمية الدور المحوري والوطني للهيئات المحلية في ظل الظروف الصعبة التي يواجهها شعبنا مع استمرار العدوان الاسرائيلي على كافة مدننا وقرانا ومخيماتنا.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدته الوزارة في مسرح بلدية رام الله، اليوم الأربعاء، مع رؤساء الهيئات المحلية في محافظة رام الله والبيرة، لمناقشة عدد من القضايا والتحديات التي تواجه عملهم، خاصة فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية والمرافق العامة، والقضايا الادارية، والمالية، والهندسية، وغيرها.

بدوره، أشار حجاوي إلى الدور الوطني الذي تقوم به مجالس الهيئات المحلية والمتمثل بالتفاعل الدائم مع القضايا الوطنية، إلى جانب دورها الخدماتي وسعيها لضمان استمرارية تقديم الخدمات الاساسية للمواطنين، وتعزيز السلم الأهلي والحفاظ على النسيج المجتمعي، وتطبيق الأنظمة والقوانين المعمول بها.

وشدد حجاوي على ضرورة تعزيز العمل المشترك بين الهيئات المحلية المتجاورة، وتقديم كل ما أمكن من مساعدة فيما بينها في شتى المجالات، وذلك للتغلب سويا على التحديات الصعبة التي تواجه عملها، في ظل ازدياد وتيرة اعتداءات قوات الاحتلال والمستعمرين بحق ابناء شعبنا في كافة مناطق تواجده.

وأشار حجاوي إلى أن الوزارة ستعمل على منح المزيد من الصلاحيات للهيئات المحلية، وتعزيز ايراداتها المالية لتمكينها من القيام بمهامها على النحو الافضل، وتشجيعها على عقد الشراكات مع القطاع الخاص وتنفيذ مشاريع تنموية اقتصادية محلية.

بدورها، أكدت غنام أهمية العمل والتعاون المشترك بين مختلف الوزارات والمؤسسات الشريكة من أجل معالجة ومتابعة كافة القضايا التي تواجه مجالس الهيئات المحلية، وايجاد الحلول لها ضمن الامكانات المتاحة ووفقا للانظمة والقوانين المتبعة، خاصة فيما يتعلق بالتنظيم والترخيص، وتنظيم الاسواق، ومعالجة الازمات المرورية وغيرها.

وحيّت غنام الروح الوطنية والمسؤولية العالية التي تتمتع بها مجالس الهيئات المحلية، وسعيها الدائم لتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتقديمها يد العون والمساعدة للبلدات والقرى والتجمعات التي تعرضت لهجمات المستعمرين والوقوف الى جانبها.

واشارت غنام الى أن هذا الاجتماع يأتي بالتزامن مع استعدادات وزارة التربية والتعليم لانعقاد امتحانات الثانوية العامة التي تطلب من كافة مؤسساتنا وخاصة الهيئات المحلية أن تكون شريكة في تهيئة الأجواء العامة لانجاح الامتحان رغم الظروف الصعبة ومضايقات الاحتلال وحرمانه للآلاف من طلبتنا في قطاع غزة من الجلوس على مقاعد الامتحان .

من جانبه، رحب رئيس بلدية رام الله عيسى قسيس بالحضور، وأكد استعداد البلدية الدائم لتقديم يد العون والمساعدة وتقديم الخبرات والمشورات للهيئات المحلية الشريكة في مختلف المجالات، والتزامها الكامل بالعمل وفق الانظمة والقوانين المتبعة وبما يحقق المصلحة العامة وذلك بالتعاون مع كافة المؤسسات والجهات الشريكة ومؤسسات المجتمع المدني.

بدورهم، استعرض رؤساء الهيئات المحلية أهم الاحتياجات من المشاريع التطويرية، وطرح العديد من التساؤلات الخاصة برسوم النقل على الطرق، وضريبة الاملاك، ورخص المهن، وتسوية الاراضي، وجمع النفايات وترحيلها، والمخططات الهيكلية، وغيرها.

‎ وحضر اللقاء الوكيل المساعد لشؤون الهيئات المحلية خالد اشتية، والوكيل المساعد للشؤون الهندسية عمر شرقية، ومدير عام حكم محلي رام الله والبيرة سونيا الزبيدي، ومدير عام شرطة محافظة رام الله والبيرة العميد علاء شلبي، وامين سر اقليم حركة فتح في المحافظة موفق سحويل، ومدير التربية والتعليم نصر أبو كرش.

وفي سياق متصل، وخلال جولة ميدانية تفقدية لبلدية سنجل، التقى الوزير خلالها رئيس البلدية معتز طافشة، واطلع من خلاله على واقع الاوضاع في البلدة التي تتعرض لاقتحامات مستمرة من قبل قوات الاحتلال واعتداءات المستعمرين، ومعاناة المواطنين جراء الاغلاق المستمر لمداخل القرية.

ووضع طافشة الوزير حجاوي في صورة المتابعات القانونية من البلدية للجدار الذي تنوي سلطات الاحتلال اقامته على اراضي بلدة سنجل المطلة على شارع “60”، وتواصلها مع اصحاب الاراضي لمساعدتهم في اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة في محاولة لحماية اراضي المواطنين.

وفي سياق منفصل، تفقد الوزير محطة ترحيل النفايات في مدينة البيرة، التي أغلقتها سلطات الاحتلال منذ أكتوبر الماضي.

واطلع رئيس بلدية البيرة بالإنابة، م. روبين الخطيب، الوزير والوفد المرافق من وزارة الحكم المحلي على الجهود الكبيرة التي تبذلها البلدية لتفادي أزمة بيئية قد يخلفها قرار الاحتلال بالاستمرار في إغلاق محطة ترحيل النفايات.

Loading...