مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:40
الظهر 12:42
العصر 04:20
المغرب 07:18
العشاء 08:45
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

مارثون "غينس" يناقش اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

رام الله- رايــة: 

ناقش الحوار الاذاعي الاطول في العالم لدخول موسوعة غينيس الذي انطلق ظهر اليوم ويستمر ل50 ساعة متواصلة، في محوره الأول "اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني"، حيث استضاف المقدم طلعت علوي عدة ضيوف من مختلف أنحاء العالم.

وقال أستاذ الإعلام في جامعة بير زيت د. محمد أبو الرب إن هناك تحول في التوجه العالمي تجاه القضية الفلسطينية، ساهمت به وسائل التواصل الاجتماعي في إيصال صوت الفلسطيني بأكثر من لغة وخلق هذا التوجه، مضيفا بأن النشطاء الأجانب المؤيدين بحملاتهم على هذه المواقع  ساهموا  بمطالبة الجاليات ومخاطبة مجتمعاتهم الغربية بلغاتها من اجل دعم القضية الفلسطينية.

من جهته ثمّن السفير المغربي محمد حمزاوي مبادرة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني مؤكدا على الدعم المغربي الكامل للقضية الفلسطينية.
وأشار السفير حمزاوي إلى أنه  تم منح 60 تأشيرة للحقوقين الفلسطينين للمشاركة في المنتدى العالمي لحقوق الانسان والذي سعقد في السابع والشعرين من الشهر الجاري.

من جانبه، أكد د. أحمد عزم  استاذ العلوم السياسية في جامعة بيرزيت على ضرورة تجديد الأطر الفلسطينية لتوجهاتها من اجل التركيز أكثر على القضية الفلسطينية، مشددا على أهمية استغلال الكفاءات مع الاهتمام بدور السفارات في كسب التضامن مع القضية.
وفي سياق آخر، رأى مندوب فلسطين في الأمم المتحدة إبراهيم خريشة  أن المتغيرات في النظام الدولي سريعة وقد تكون نتيجتها الإطاحة بنظام القطب الواحد.
وعلى الصعيد الداخلي قال خريشة "لن تبقى لغة القوة والعضلات هي السائدة، ولا يجوز العبث بالدم الفلسطيني، ويجب ان تكون القدس هي العنوان لهذه المرحلة".

سفير فلسطين في روسيا: تعسف الاحتلال يساهم في الاعتراف بدولتنا

رحب السفير الفلسطيني في روسيا فائد مصطفى بالجهد الذي تقوم به اذاعة "رايـة" من خلال تقديم أطول برنامج اذاعي يدخل موسوعة جينتس، معتبرا ان هذا الجهد سيساهم بالنصر على الواقع المؤلم.
وأوضح السفير مصطفى خلال مشاركته في أطول برنامج اذاعي في العالم عبر اذاعة "راية" والزميل طلعت علوي أن السفارة الفلسطينية في موسكو جزء من منظومة التي تقوم بها القيادة الفلسطينية من أجل اقامة الدولة الفلسطينية.
وأضاف أن السفارة تقوم بكل واجباتها من اجل الشعب الفلسطيني ضمن الحراك المستمر حتى يثمر اقامة دولة فلسطينية علي غرار ما تحقق في بعض البرلمانات الاوربية التي ستقوم بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وأشار الى أن السفارة الفلسطينية في روسيا تلتقي البرلمانيين والاعلاميين وتعمل على توظيف الرأي العام وتحسين الاداء وتوسيع نفوذها لصالح حقوق شعبنا.
وقال السفير مصطفي ان روسيا صديق تقليدي للشعب الفلسطيني ولها دور كبير في دعم القضية الفلسطينية، ودعم القرارات التي من شأنها اقامة الدولة الفلسطينية والتخلص من الاحتلال.
وبين أن الممارسات الاسرائيلية التعسفية ستساهم في الاعتراف بالدولة الفلسطينية ودعمها وزاد من عدد الدول التي اعترفت بإقامة الدولة الفلسطينية وساهم في خلق حراك عالمي لدعم الشعب الفلسطيني، واقامة دولته المنشودة.

السرسك: الحراك الشعبي البريطاني حاسم لصالح القضية الفلسطينية

قال الرياضي الفلسطيني والأسير السابق محمود السرسك عبر مشاركته من بريطانيا في أطول برنامج اذاعي في العالم أن القرارات الصادرة من الأوروبيين وأخرها اعتراف مجلس العموم البريطاني بالدولة الفلسطينية هي نتاج للحراك الشعبي غير المسبوق تضامنا مع الشعب الفلسطيني في أوروبا.

وأشار صاحب أطول اضراب عن الطعام محمود السرسك في حينه، خلال أطول حوار إذاعي بالعالم على أثير رايــة اف ام إلى أن نظرة الشارع البريطاني حٌسمت لصالح القضية الفلسطينية، وهي عكس الصورة التي كان ينشرها إعلام الاحتلال.

وأضاف السرسك أن إدانة الدول الأوروبية بارتكاب إسرائيل جرائم حرب، والتوجه بقرار الأمم المتحدة باتجاه القضية الفلسطينية والتوقيع على ميثاق روما يعتبر تقدما كبيرا باتجاه إنهاء آخر احتلال في العالم.

وأكد الناشط السياسي من بريطانيا السرسك أن كل الوقت مناسب لتحرك القيادة الفلسطينية ضد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس والشعب الفلسطيني، ولكن يبقى هذا الحراك حبر على ورق ويحتاج لدعم عربي ودولي من أصحاب القرار وأصحاب القضية لحماية الموقف والقضية الفلسطينية.
أما المتضامنة الفرنسية الجزئرية أميمة ذوادي تقول إن هناك العديد من الفعاليات في مختلف الدول الأوروبية بهدف تحقيق الدعم لفلسطين، لكن الحكومة الفرنسية لم تعط لهم المساحة الكافية لإيصال الصوت للتضامن مع مع القضية الفلسطينية،مؤكدة على دور الدول العربية الذي بات في تراجع.

وفي هذا السياق، علق رئيس تحرير موقع القدس الالكتروني إبراهيم ملحم أن  الإنسان العربي انشغل بقضاياه الداخلية خاصة بعد اندلاع ما سمي بالربيع العربي، وهو ما أثر على  التضامن العربي مع القضية الفلسطينية، مشيفا بأن  العواصف الدموية باتت  وكأنها موامرة لإبعاد الأنظار عن القضية الأم وهي القضية الفلسطينية.
وأشار ملحم إلى أن  " التطرف الإسرائيلي  اسهم في تحسين حضور فلسطين في العالم وحشد الدعم الفلسطيني.

"تجدر الاشارة الى ان تحدي دخول إذاعة راية والاعلامي طلعت علوي موسوعة غينيس، برعاية رئيسية من روابي، وشركات هونداي وبنك الاردن والبنك التجاري الفلسطيني وشركة نابكو وبيجو وشركة عزيزة والمؤسسة المصرفية الفلسطينية، وشركة العالمية للتامين، وبلازامول، وجراند بارك، والتوريدات الطبية، وشركة حمزة العجاوي "لزيزة"، وسنيورة.

وبمشاركة بنك القدس والبنك الاهلي وبنك فلسطين، والريادي العربي، ومؤسة انجاز فلسطين، ومنتدى شارك، وجامعات النجاح الوطنية وبيرزيت والقدس المفتوحة، والازهر."

Loading...