مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:07
الظهر 12:31
العصر 03:58
المغرب 06:34
العشاء 07:55
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

مصطفى: مهمتنا تحسين ظروف أهلنا في الشتات وإحداث تغيير إيجابي في أوضاعهم

رام الله - رايــة:

اطلع رئيس مجلس إدارة مؤسسة محمود عباس، رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، محمد مصطفى، على مجموعة من المشاريع المستفيدة من برنامج التمكين الاقتصادي الذي ينفذه الصندوق لدعم اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقال مصطفى خلال جولة في عدد من المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، إن تلك المشاريع تهدف إلى تحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية من خلال توفير قروض صغيرة لما يزيد عن 1230 مشروعاً، تدر دخلا وتساهم في توفير فرص عمل لسكان المخيمات.

وتفقد عدد من المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، شملت مخيمات برج البراجنة وصبرا وشاتيلا ومنطقة صيدا، واطلع على الأحوال المعيشية لسكانها والتقى باللجان الشعبية فيها.

والتقى مصطفى، خلال زيارته، بمجموعة من أصحاب المشاريع المستفيدة، وممثلي المؤسسات اللبنانية القائمة على البرنامج، وهي: (الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية في لبنان، وجمعية النجدة الاجتماعية، وجمعية إنماء الريف، والجمعية اللبنانية للتنمية)، وواكب مدى الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون هناك، حيث يهدف صندوق الاستثمار الفلسطيني من وراء هذا البرنامج إلى المساهمة في تحسين أوضاعهم الاقتصادية، والعمل على الحد من نسب الفقر والبطالة بينهم، وتحسين ظروفهم المعيشية إلى حين العودة إلى وطنهم.

وأكد مصطفى أنه بالتزامن مع تنفيذ هذا البرنامج، فإن مؤسسة محمود عباس عملت على تقديم دعم لحوالي 2500 طالب فلسطيني في لبنان، من أجل الالتحاق بالجامعات والمعاهد اللبنانية، وذلك انسجاماً مع جهود القيادة الفلسطينية في تقديم الدعم لأهلنا في الشتات، وخاصة في المخيمات الفلسطينية في لبنان، والمساهمة في تمكين الطلبة من إكمال تحصيلهم العلمي والالتحاق بالجامعات أسوة بغيرهم من الطلبة.

وشدد على أن زيارته للمخيمات الفلسطينية تنسجم مع اهتمام القيادة الفلسطينية بتحسين الأوضاع المعيشية لأهلنا في لبنان، وإحداث تغيير إيجابي في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والتعليمية والقضايا الحياتية واليومية لشعبنا بغض النظر عن أماكن تواجدهم.

وقال خلال لقائه أهالي مخيم صبرا: 'إن معاناتكم هنا هي محط اهتمام الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية على مختلف المستويات، وعمل صندوق الاستثمار ومؤسسة محمود عباس على تنفيذ مجموعة من البرامج الهادفة إلى الحد من تلك المعاناة، وتحسين أوضاعكم المعيشية والاقتصادية والتعليمية، وأعدكم بأن هذه البرامج ستتوسع وسيزداد عدد المستفيدين منها بإذن الله'.
وأضاف مصطفى: 'أن من أولويات القيادة الفلسطينية دعم صمود شعبنا، سواء داخل الوطن أو في الشتات، وبخاصة أخوتنا اللاجئين في لبنان، الذين لم ولن نتخلى عنهم، بل نحن ملزمون بالوقوف إلى جانبهم وتحسين أحوالهم المعيشية والسياسية كذلك إلى حين العودة إلى الوطن'.
وأعرب عن فخره ببرامج الصندوق، قائلاً: 'أنا فخور بصندوق الاستثمار عندما أرى أن أربع عائلات فلسطينية من مخيم صبرا، اشتركت في مشروع واحد واستفادت من هذا برنامج التمكين الاقتصادي، وبدءوا بقطف ثمار مجهودهم، ليحققوا نوعاً من الاستقلالية الاقتصادية'.
من جهته، قال مدير عام مؤسسة فلسطين للتنمية التابعة للصندوق جمال حداد: 'إن فكرة برنامج التمكين الاقتصادي تقوم على أساس تقديم قروض لتمويل مشاريع صغيرة ومدرة للدخل لسكان المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، مؤكدا أنه استفاد من هذا البرنامج منذ إطلاقه حوالي 1230 مشروعاً في المخيمات الفلسطينية في لبنان، وبقيمة إجمالية بلغت 2 مليون دولار، حيث بلغ متوسط قيمة القرض الواحد 1545 دولارا.
وأشار حداد إلى أن مختلف القطاعات الاقتصادية استفادت من  البرنامج، حيث كانت النسبة الأكبر للمشاريع العاملة في قطاع الخدمات بواقع 39%، يليه المشاريع العاملة في قطاع التجارة بنسبة 37%، وفي قطاع الإنشاءات بنسبة 12%، وقطاعي الصناعة والزراعة بنسبة 7% و5% على التوالي.
وأكد أن كافة التجمعات والمخيمات الفلسطينية في لبنان استفادت من البرنامج، بما فيها التجمعات الواقعة في منطقة بيروت وصيدا ومنطقة طرابلس، إضافة إلى المخيمات في منطقة البقاع، إلى جانب أن فئة الشباب شكلت النسبة الأكبر من المستفيدين من هذا البرنامج.
ــــــ

Loading...