أوقات الصلاة
الفجر 4:52 AM
الظهر 12:40 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:10 PM
العشاء 8:28 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

جنين: ندوة حول آليات الوقاية من مخاطر الزلازل والكوارث الطبيعية

 

رام الله - رايــة:

تمحورت ندوة نظمتها وزارة الإعلام بالتعاون مع الحكم المحلي، اليوم الثلاثاء، حول آليات الوقاية والحد من مخاطر الزلازل والكوارث الطبيعية وتفعيل الكود الزلزالي في المباني.

وشدد المشاركون في الورشة على ضمان اعتبار الحد من الكوارث أولوية وطنية، مع ضرورة التوعية بمخاطر الزلازل وكيفية التقليل من الأضرار حال حدوثها، إضافة لإيجاد قوانين وتشريعات وبناء قدرات المخططين للحد من الكوارث ومعرفة التعامل معها.

وأشار الصحفي عبد الباسط خلف من وزارة الإعلام إلى أن الورشة جاءت من اجل التوعية والتدريب في ظل تكرار الحديث عن الهزات الأرضية ومخاطرها وتقديرات الجاهزية لها، وما يتصل حول خسائرها من توقعات، وطرق الاستعداد لها وتقليل تداعياتها، وغيرها من القضايا.

ودعا مدير الحكم المحلي رائد مقبل للمزيد من البحث والاستكشاف والاضطلاع على العالم والتكنولوجيا لمواكبة التطور ومعرفة التعامل مع خطر الزلازل ومجابهة الكوارث.

من جهته، أوضح  مدير مركز التخطيط الحضري والحد من الكوارث الطبيعية في جامعة النجاح الوطنية ونائب رئيس الهيئة الوطنية للحد من الكوارث، جلال الدبيّك، أن الكوارث هي جزء من التنمية المستدامة لا يجب فصلها عنها، ويجب بناء قدرات المجتمع الفلسطيني لمواجهتها وتخفيف خطر الزلازل لأنها تحدث فجأة وتؤثر على المدن بدرجات متفاوتة، وبالنسبة لفلسطين فإنها تقع في حفرة الانهدام وهي منطقة زلزالية وهذا يدل على إمكانية تعرض المنطقة لزلزال، ولكن لا يمكن تحديد زمن الزلازل لأنه بعلم الله .

وبين الدبيك أن تخفيف مخاطر الزلازل والكوارث هي مسؤولية وطنية، وان هناك كثير من الأمور يجب مراعاتها للتخفيف من خطرها، أهمها مراعاة المباني بطريقة تقاوم الزلازل إضافة إلى أماكن البناء ، لان ما يزيد من الخطر إضافة إلى قوة الزلزال وطبيعة الكسر هو نوعية البناء ونوعية التربة.

وأشار إلى انه لا احد يستطيع تحديد زمن وساعة الزلزال ولا يمكن إيقافه ، ولكن الأمر المهم هو وجود الجاهزية للتخفيف من الأضرار والخسائر قدر الإمكان.

Loading...