مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:13
الظهر 11:49
العصر 02:41
المغرب 05:00
العشاء 06:25
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

الأولى من نوعها في فلسطين.. إماتة مريض سريريا لعلاجه

 

رام الله- رايــة:

اجرى مستشفى جامعة النجاح في نابلس مؤخرا، عملية جراحية معقدة هي الأول من نوعها في الشرق الاوسط، تضمنت إماتة مريض سريرياً، بغرض علاجه.

ونفذ العملية طاقم طبي بإشراف البروفيسور سليم الحاج يحيى لمواطن ستيني يعاني ضعفا في عضلة القلب، عبر ادخاله في حالة موت سريري وضخ الدم من جسمه.

وخلال العمل تم توقيف قلب المريض عن العمل لمدة 15 ساعة متواصلة جرى خلالها تغيير الشريان الأبهر لقلب فاشل، إضافة إلى عملية "إصلاح تجميلي" للصماميْن الأورطي والمترالي.

وتم تبريد جسم المريض إلى 14 درجة مئوية، وتثليج رأس المريض لحماية الدماغ، وإيقاف عمل القلب والرئة.

وكان المريض يعاني من تضخم شديد في الشريان الأبهر، إذ تجاوز قطره 60 ملم بينما الطبيعي أن يكون ما بين 25 و30 ملم. كما كان يعاني من تراجع شديد للصمام الأورطي، وتراجع شديد للصمام المترالي، وضعف شديد لعضلة القلب التي كانت تعمل بنسبة أقل من 25%‏.

واستطاع الفريق الجراحي إعادة ترميم الصمام الابهر والمحافظة عليه، بينما يتم في اغلب دول العالم استبداله بصمام معدني.

وقال قائد الفريق الجراحي البروفيسور د. سليم الحاج يحيى لـ"رايــة" إن إجراء هذا النوع من العلميات يقع في غاية الدقة والخطورة والتعقيد من قبل فريق كامل ومتكامل، وفريق جراحي وبنية تحتية من مراكز اشعة ومختبرات.

وأوضح د. الحاج يحيى أن الموت السرسيري عملية تتم بطريقة محكمة، ويتوقف خلالها عمل اعضاء الجسم والدورة الدموية بشكل كامل، لفترة مؤقتة تستمر من 30-35 دقيقة، حيث لا يتحمل الدماغ والقلب فترة اطول من هذه.

وتعتبر هذه العملية الاولى من نوعها في فلسطين والشرق الأوسط، لعدة اسباب هو تعقيدها الجراحي، من تضخم في الشريان الابهر الصاعد، وتسيب شديد وتراجع في الصمام الابهر والشيران المترالي، وضعف عضلة القلب حيث كانت تعمل بنسبة 20-30%.

وكان د. الحاج يحيى نجح في بداية العام بإجراء عملية زراعة قلب صناعي في فلسطين استغرقت اكثر من عشرة ساعات متواصلة.

Loading...