مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:02
الظهر 12:33
العصر 04:03
المغرب 06:42
العشاء 08:04
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

انطلاق فعاليات مهرجان رام الله للرقص المعاصر

 

إنه قدر الفنان الفلسطيني وخياره؛ بأن يكون صانعاً للسعادة، وأن يرسم الفرحة على وجوه الناس في الوقت نفسه الذي تكون أعماله الفنية معبرة عن مقاومته للاحتلال.

لهذا لم ياتي افتتاح مهرجان رام الله للرقص المعاصر بنسخته ١٢ لهذا العام مغايرا لهذه الروح، فقد انطلقت فعاليات المهرجان بتوجيه رسالة تضامن للاسرى في اضرابهم،) إلى أسيراتنا وأسرانا البواسل القابعين خلف قضبان الظلم، الذين يخوضون فصلاً جديداً من معركة الأمعاء الخاوية، أنتم شموع تحترق على أعتابِ الزنازين لتنيروا درب الحرية والكرامة، ولتبقى هامة الوطنِ مرفوعةً في وجه الغاصب المعتدي... أنتم الأحرار وأنتم الأمل، فلكم منا كل التحية!)

شعار المهرجان (تستمر قصتنا) والذي انطلقت فعالياته يوم الخميس ٢٠ نيسان انطلق من فهم تستمر قصتنا .. طالما ظل طفل يحلم بزرقة البحر ويقاوم. تستمر قصتنا .. طالما ظلت العدالةُ والحريةُ والكرامةُ بوصلتَنَا الدائمة. تستمر قصتنا .. طالما ظل هناك أسير يناضل للتحرر من قبضة السجان.

وقدمت فرقة كاثرين يانج الأيرلندية عرض الافتتاح من إيرلندا "الترحيب بالغريب/ Welcoming the Stranger"، وهو مستوحى من قصص المهاجرين الذين اختاروا إيرلندا لتكون بيتاً لهم، وتلتقي في العرض ثقافات الشعوب المختلفة وموسيقاهم ورقصهم وأغانيهم، لتستفيد المصممة من كل هذا وتقدم لوحات من الرقص الشعبي الفلسطيني والرقص الايرلندي والإفريقي والهندي، إضافة إلى الرقص المعاصر.

ما ميز العرض على مستوى الفكرة، أن استقبال المهاجرين تم تدريجياً، وعبر التعرف على الثقافات تم تقديم لوحات الرقص الشعبي للشعوب المختلفة بشكل مستقل، بمعنى أن إيرلندا لم تحاول تذويب المهاجرين في ثقافتها، بل أعطتهم الحرية لممارسة طقوسهم التي كانوا يمارسونها في بلادهم، لكن الرقص المعاصر في نهاية الأمر جمع الكل. شارك في العرض 21 راقصاً وراقصة، و8 موسيقيين، من بينهم 14 راقص وراقصة وموسيقي من فلسطين.

واستقبل اعضاء من فرقة دناديش الجدد التابعة لسرية رام الله الأولى بأداء رقصة ترحيبية بالحضور اضفت اجواء حميمية ورائعة على بداية اللافتتاح.

ومع استمرار قصتنا ... تستمر رقصتنا، وقصيدتنا، ومسرحيتنا، وروايتنا، وأغنيتنا كجزء أساسي من ثقافة المقاومة، وكفعل مقاوم للاحتلال والظلم والاضطهاد.

تتضمن نسخة المهرجان لهذا العام والذي سيستمر حتى ٣٠ نيسان سبعة وعشرين عرضاً لإحدى وعشرين فرقة، منها تسع فرق فلسطينية، وفرقة عربية، وإحدى عشرة فرقة أجنبية. وقد ساهمت سرية رام الله الأولى بإنتاج 3 عروض من عروض الفرق الفلسطينية. وتتوزع العروض والأنشطة على مدن القدس، ورام الله، وأريحا، وبيرزيت، وحيفا، والجولان.

وسيحتوي المهرجان على العديد من البرامج والأنشطة، منها خارطة الرقص، وورش العمل وتجارب أداء، ويوم تسويق الفنون الأدائية الفلسطينية الذي سيكون يوماً حافلاً بالعروض والورش، إضافة إلى التعريف بالمؤسسات والفرق الفلسطينية العاملة في مجال الفنون الأدائية. تشمل فعاليات المهرجان أيضاً مؤتمر الرقص والمجتمع الذي سيقام بالشراكة مع جامعة بيرزيت، وسيناقش موضوع "آفاق تعليم الرقص في فلسطين".
 
وستطلق السرية مشروع "قاعدة معلومات الرقص الفلسطيني" الذي سيوفر، من خلال موقع إلكتروني تفاعلي، قاعدة معلومات لقطاع الرقص الفلسطيني، تشمل بيانات عن كافة الفرق، والراقصين، ومصممي الرقص، والمهرجانات، والمدارس، والإنتاجات الفلسطينية.

Loading...