مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 03:53
الظهر 12:40
العصر 04:20
المغرب 07:47
العشاء 09:26
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

حصار لا يفرق

تعرف على هدية الاحتلال إلى مسيحيي غزة

كنيسة القديس برفيريوس

غزة – راية

داخل كنيسة القديس برفيريوس بمدينة غزة أحيى المسيحيون شعائر صلاة عيد الميلاد المجيد بعدما منع الاحتلال العشرات من السفر الى بيت لحم والقدس بذرائع أمنية، ومن بينهم مواطنة سمح الاحتلال لزوجها وأولادها بالسفر إلى بيت لحم، ورفض سفرها، الأمر الذي أدى الى حزنها، لكنها تمنت أن يحل السلام والتحرير على الشعب الفلسطيني، وأن تتمكن العام القادم من الاحتفال مع أقاربها في بيت لحم.

بدوره أكد كامل عياد مدير العلاقات العامة في الكنيسة الأرثوذكسية أن الاحتلال فاجأ الكنيسة بقرارات المنع الامني لأكثر من 104 مسيحي من قضاء الشعائر الدينية في بيت لحم والسماح لنحو 350 فقط.

واعتبر عياد لـ "رايــــة" أن القرار الاسرائيلي يأتي في اطار سياسة العقاب الجماعي للفلسطينيين سواء مسلمين أو مسيحيين، مما يزيد من الغصة في نفوس المسيحيين لعدم التقاء أفراد الأسر المسيحية في غزة والقدس وبيت لحم.

من جانبه شدد الياس الجلدة عضو مجلس ادارة جمعية الشبان المسيحية أن أبناء الشعب الفلسطيني موحدون في كل الظروف، وثابتون على أرضهم يربطهم مستقبل ومصير مشترك.

وأضاف الجلدة عبر "رايــــة" أن رسالة الميلاد تقول أن الشعب الفلسطيني كطائر الفنيق يولد من جديد كل يوم وكل عام، رغم الظروف التي يعيشها لا يتخلى عن أرضه ولا افراحه لأنه يعشق الحرية والكرامة والحياة على أرضه منذ ألاف السنين.

بدوره تمنى المطران اليكسيوس، مطران الكنيسة الأرثوذكسية بغزة أن يحمل العام القادم الخير للفلسطينيين، ورفع الحصار عن قطاع غزة حتى ينالوا الحرية والحقوق والاستقرار.

وأوضح المطران اليكسيوس عبر "راية" أن رسالة المسيح هي التواضع في الحياة، والسلام الذي يبدأ من داخل النفوس حتى كل العالم، وتمنى ان يكون عام 2019 عام سلام للشرق الأوسط وفلسطين.

يعد منع المسيحيين في غزة من السفر الى بيت لحم والقدس في أعياد الميلاد سياسة اسرائيلية تتكرر كل عام تعبر عن عداء الاحتلال الغريب عن أرض السلام لكل السكان الأصليين من شعب فلسطين.

 

 

Loading...