مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:20
الظهر 12:25
العصر 03:41
المغرب 06:09
العشاء 07:30
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

تحت اشراف العمادي شخصياً

غزة: تفاصيل صرف الأموال القطرية

الاموال القطرية
الاموال القطرية

غزة - راية

تشهد فروع بنك البريد في قطاع غزة، خلال نهار اليوم الإثنين، صرف مساعدة نقدية من دولة قطر لـ100 ألف أسرة فقيرة، بواقع 100 دولار لكل أسرة، بعد ساعات من وصول السفير القطري محمد العمادي إلى القطاع.

ومنذ الصباح تجمع المئات من المواطنين أمام فروع بنك البريد في القطاع في انتظار صرف المساعدة القطرية.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن الأموال القطرية التي خصصت لقطاع غزة قدرها 25 مليون دولار.

وأوضحت الصحيفة، أن السفير القطري وصل إلى قطاع غزة ومعه 15 مليون دولار، فيما تم نقل 10 أخرى إلى تل أبيب من أجل دفع ثمن الوقود الخاص لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة.

وأشارت إلى أن 10 ملايين دولار من التي أدخلها العمادي ستصرف نقداً بواقع 100 دولار للأسر الفقيرة في قطاع غزة.

ونوهت إلى أن مبلغ 5 ملايين المتبقية سيتم تحويلها نقداً لصالح مشاريع العمل التابعة للأمم المتحدة، لضمان توفير فرص عمل وتوظيف مؤقت لسكان القطاع.

ووصل العمادي إلى القطاع وحرمه ونائبه خالد الحردان إلى قطاع غزة في ساعة متأخرة من مساء الاحد، ومن المتوقع أن يجتمع مع قيادة حركة حماس، وأن يشرف شخصياً على صرف الأموال القطرية في القطاع.

وأوضح السفير العمادي أنه سيعقد اجتماعات مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي لبحث عدد من الملفات، أهمها تثبيت التهدئة والبحث في إيجاد حلول لأزمة الكهرباء.

وقال العمادي لقناة الجزيرة: "سيتم صرف مساعدات لمائة ألف عائلة فقيرة في قطاع غزة بواقع 100 دولار لكل عائلة".

ودخلت الأموال القطرية إلى القطاع كجزء من تفاهمات التهدئة التي توصلت لها الفصائل مع الاحتلال بوساطة قطرية مصرية أممية لكسر الحصار.

وتأتي زيارة العمادي بعد أيام من زيارة المبعوث الأممي في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، على خلفية توتر الأوضاع الميدانية في القطاع بسبب تنصل الاحتلال من التزامات التهدئة.

ومن المقرر أن يزور وفد أمني مصري القطاع خلال الأيام المقبلة لبحث تثبيت تفاهمات التهدئة مقابل كسر الحصار.

وكانت حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي توصلا في إبريل/ نيسان الماضي إلى تفاهمات للتهدئة بوساطة مصرية وقطرية وأممية تنصّ على كسر الحصار المفروض على قطاع غزة مقابل وقف إطلاق الصواريخ والأنشطة العنيفة.

وتشمل التفاهمات ملفات الكهرباء، ومساحة الصيد، وإدخال مساعدات لأسر فقيرة، وتحسين عمل معابر غزة، وتوفير فرص عمل مؤقتة، وتنفيذ مشاريع دولية بالقطاع المحاصر منذ 12 عام.

Loading...