مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 05:05
الظهر 12:32
العصر 04:00
المغرب 06:37
العشاء 07:58
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

مقتل 40 على الأقل في ضربة على مركز للمهاجرين في ليبيا

ضربة جوية على ليبيا

 قال مسؤول طبي إن ضربة جوية أصابت مركزا لمهاجرين، معظمهم أفارقة، في ضاحية تاجوراء بالعاصمة الليبية طرابلس في وقت متأخر أمس الثلاثاء فأسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 40 قتيلا و80 مصابا.

وهذا أعلى عدد معلن لقتلى ضربة جوية أو قصف منذ بدأت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر هجوما قبل ثلاثة أشهر، بقوات برية وسلاح الجو، للسيطرة على العاصمة مقر الحكومة المعترف بها دوليا.

وليبيا نقطة انطلاق رئيسية لمهاجرين من أفريقيا يفرون من الفقر والحرب ويحاولون الوصول لإيطاليا عن طريق البحر. لكن خفر السواحل الليبي المدعوم من الاتحاد الأوروبي، يعترض طريق كثيرين منهم ويعيدهم إلى ليبيا.

ويُحتجز آلاف في مراكز تديرها الدولة في ظل أوضاع تصفها الأمم المتحدة وجماعات حقوقية بأنها غير آدمية في كثير من الأحيان.

وكانت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين دعت في مايو أيار لإخلاء مركز تاجوراء الذي يضم 600 شخص بعد سقوط قذيفة على بعد أقل من 100 متر منه وإصابة اثنين من المهاجرين.

وأظهرت صور نُشرت أمس الثلاثاء مهاجرين أفارقة يخضعون للجراحة في أحد المستشفيات بعد الضربة، بينما استلقى آخرون على أسرة، بعضهم مغطى بالغبار والبعض الآخر ضُمدت أطرافه.

وقال مالك مرسيط المتحدث باسم مركز الطب الميداني والدعم "حصيلة القتلى من حادثة القصف على مركز إيواء المهاجرين في تاجوراء بلغت 40 قتيلا و80 جريحا".

وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن 30 مهاجرا على الأقل قُتلوا وأصيب عشرات آخرون، مضيفة أن عدد القتلى قد يرتفع. وذكرت أنه ليس بوسعها تأكيد الجهة المسؤولة عن الهجوم.

من ناحية أخرى ذكرت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا في بيان اليوم الأربعاء أن الضربة الجوية أدت إلى مقتل 44 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 130 آخرين.

وعبر مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة عن إدانته للهجوم وقال في بيان "هذا القصف يرقى بوضوح إلى مستوى جريمة حرب".

ويوجد في تاجوراء، التي تقع شرقي وسط طرابلس، عدد من معسكرات القوات المتحالفة مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، والتي كانت هدفا لضربات جوية على مدى أسابيع.

 

Loading...