أوقات الصلاة
الفجر 05:03
الظهر 11:33
العصر 02:18
المغرب 04:36
العشاء 06:03
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

"القاهرة عمان" يعلن عن الفائز الحادي والعشرين بالجائزة النقدية

"القاهرة عمان" يعلن عن الفائز الحادي والعشرين بالجائزة النقدية

فازت المواطنة خلود عبد العزيز يوسف دلال، المدخرة لدى بنك القاهرة عمان -فرع قلقيلية، بجائزة الأسبوع الحادي والعشرين ضمن حملة البنك، على حسابات التوفير "كل أسبوع فرحة"، وقيمتها 30,000 دولار.

وقالت المدخرة دلال، "عندما تم ابلاغي بالفوز بالجائزة لم أصدق أول الأمر، بل ظننتها مزحة، أو شيئا من قبيل الكاميرا الخفية، اذ كنت أعتقد أن الفائزين بالجوائز البنكية هم بالضرورة من أصحاب حسابات التوفير التي تشتمل على مبالغ كبيرة، بينما مبلغ ادخاري بسيط".

وأضافت: شكل خبر الفوز مفاجآة غير متوقعة لي ولزوجي، وإنه مما زاد من سعادتي واندهاشي قيمة الجائزة وهي 30,000 التي تمكنني من الاستفادة منها بشكل كبير .

وأوضحت دلال وهي معلمة في احدى مدارس وكالة الغوث الدولية (الأونروا)، أنها تتعامل مع البنك منذ بداية فترة عملها، وتعود إلى عقدين من الزمن، مبينة أن البنك يمتاز بتقديم الخدمة بيسر ومهنية عالية للعملاء.

وذكرت أنها تفكر في الاستفادة من الجائزة من خلال شراء سيارة تعينها على تنقلاتها اليومية، إضافة إلى استكمال عملية انشاء منزل الأسرة.

وأشادت بحملة البنك، مبينة أنها تجسد المصداقية العالية التي يمتاز بها البنك وحرصه على مكافآة عملائه بأفضل صورة ممكنة.

ودعت المواطنين إلى فتح حسابات توفير لدى البنك، للتمتع بالمزايا الكثيرة والاستثنائية التي يتيحها لعملائه.

كما أعلن البنك عن الفائز بجائزة القسيمة الشرائية بقيمة 2500 دولار من "سبيتاني"، وكانت من نصيب المواطن رائد خليل علي حمامرة ، المودع لدى فرع الماصيون في رام الله  في .

وتعتبر حملة "كل أسبوع فرحة" واحدة من أكبر حملات الجوائز الخاصة بحسابات التوفير على مستوى القطاع المصرفي في فلسطين، وتشتمل على جوائز نقدية بقيمة 30,000 دولار، اضافة إلى قسائم شرائية أيضا بقيمة 2500 دولار من شركة أكرم سبيتاني وأولاده كل أسبوع، علاوة على سحب على سيارتي (BMW) سيتم الأول خلال أب المقبل، بينما سيجري الثاني خلال كانون الثاني 2019.

يذكر أن الحملة المقرر أن تتواصل حتى نهاية العام الحالي، تمنح العديد من المزايا لعملاء بنك القاهرة عمان، وتجسد مدى التزام البنك بمكافآة عملائه بأفضل صورة ممكنة، بما ينسجم مع تطلعاتهم ورغباتهم.

 

 

 

 

Loading...