أوقات الصلاة
الفجر 4:52 AM
الظهر 12:40 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:10 PM
العشاء 8:28 PM
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

المعلمة فداء تواصل تدريس طلبتها رغم إعلان حالة الطوارئ..!

المعلمة فداء ابو عصب
المعلمة فداء ابو عصب

طه أبو حسين-

الولادة يرافقها وجع المخاض دائمًا، وفلسطين دخلت مرحلة صعبة مع اعلان حالة الطوارئ لمدة 30 يومًا عقب ظهور وانتشار فايروس كورونا فيها. فما إن دخلت مرحلة الطوارئ حيّز التنفيذ، تولّدت الأفكار تلو الأفكار في رأس المعلمة فداء أبو عصب، حتى نضجت فكرتها، فوضعتها على هيئة مجموعة خاصة على موقع الفيس بوك لتعليم طلبتها من المرحلة الابتدائية.

"بعد أن أعلن رئيس الوزراء حالة الطوارئ لمدة 30 يومًا، قمت بعمل إستفتاء على الفيسبوك لتعليم الطلبة إلكترونيًا، فأبدت الأمهات استعدادهن للتعاون. فقمت بعمل مجموعة على الفيس بوك وبدأت بإرسال أفكار للتدريبات التي سأقوم بها، وبعدها قمت بعمل مجموعة لأنشطة الطلاب والخطة التي سأقوم بعملها وكانت لمدة أسبوع، وكل أسبوع تكون له خطة متغيرة". قالت المعلمة فداء أبو عصب.

فداء، معلمة لغة عربية لطلبة الصف الثالث في مدرسة طلائع خليل الرحمن بمدينة الخليل. تقول "غياب الطلاب أيام الجمعة والسبت عن المدرسة عادة يحتاجون للحصتين الأولى والثانية ليستعيدوا نشاطهم التعليمي، فكيف عند الغياب عن المدرسة 30 يومًا؟ فهذه الفكرة لاستمرار تدريسهم حتى لا ينقطعوا عن الجو العام للتعليم، وهي بالتعاون كامل مع الأهالي وخاصة الأمهات".

"أنا أحبّ طلابي، وهم هدفي الأول والأهم، فلا أريد أن يتراجع مستواهم الدراسي، وتكون حالتنا كالمثل الشعبي (كإنك يا أبو زيد ما غزيت)، خاصة أن حالة الطوارئ أعلنت ونحن على مسافة قريبة من امتحانات الشهرين، وهي أيام حصاد لما تعلموه بالفترة السابقة" قالت فداء.

المعلمة فداء تنتهج أساليب متعددة في تعليم طلبتها، فقد اتخذت من شقيقها زين الطالب بالصف الثالث الأساسي، مساعدًا لها، عبر تدريسه الدرس المطلوب، ثم تصويره ونشره على المجموعة الخاصة حتى تعم الفائدة على جميع طلبتها من ذات المرحلة الدراسية.

لكن زين (8 سنوات)، مثير الشغب، يرهق فداء أحيانًا، خاصة أنه يخضع لتصوير فيديو لكل درس، فعندما يخطئ يصاب بعرق الضحك، وأحيانًا يتعب ويشعر بالزهق فيحاول الهرب، غير أن النتيجة والثمرة تنسي فداء وزين تعب كلّ جهدهما كما تقول فداء.

"الحصة الإلكترونية تكون جامدة وينقصها الحيوية والنشاط لأنها عن بعد، لهذا استعنت بشقيقي زين، وأنشر فيديوهاته وأوراق وأستخدم اليوتيوب كذلك، الى جانب نشاطات أخرى". قالت فداء.

تكلّف فداء طلبتها بواجبات، ففي الفترة الحالية تدرسهم درس (الغراب والثعلب)، وطلبت من كل طالب أن يسجل الدرس على كاميرا الهاتف المحمول ويرسله، وبدورها تقوم بنشره على المجموعة بهدف تشجيعه وتحبيبه أكثر بالأسلوب والتعليم.

تقول فداء "أشجعهم وأحفزهم وأقول لهم أحسنت، وأنت ممتاز، واستمر في أعمالك، وهذا يعطي دافع قوي خاصة أن التشجيع أمام كثير المتابعين، فيعزز من ثقتهم بنفسهم ويزيد دافعية حبهم للدراسة".

يواظب الطلبة عبر أهاليهم إلتزامهم بالواجبات المطلوبة، وبموعد الحصة المفترض عند الساعة الرابعة عصرًا من كل يوم، ناهيك عن المتابعة بشكل دائم خلال ساعات اليوم لكل ما يصلّها من فيديوهات واستفسارات طلبتها.

"بالبداية كانت مبادرتي لطلابي فقط، لكن بعدها قمت بعمل المجموعة عامة وأصبح باستطاعة أي أحد الإنضمام ليرى ويشارك الأنشطة العملية التعليمية". ختمت فداء.

 

Loading...