الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:56 AM
الظهر 11:29 AM
العصر 2:16 PM
المغرب 4:41 PM
العشاء 6:01 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

جمعية "أصالة" تناقش ورقة سياسات حول استجابة مراكز التعليم للنوع الاجتماعي

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

عقدت الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال – أصالة، يوم الخميس جلسة عرض ونقاش لورقة سياسات تحت عنوان "نحو تعليم وتدريب مهني وتقني مستجيب للنوع الاجتماعي ‎

وقد شارك في الجلسة عدد من الممثلين عن المؤسسات والوزارات، وجرى عرض نتائج الدراسة التي أعدتها الدكتورة رندة هلال خبيرة التعليم والتدريب المهني والنوع الإجتماعي والتنمية من شركة أوبتيمم للإستشارات والتدريب  بالتعاون مع الطاقم، والتي تناولت مدى استجابة نظام التعليم والتدريب المهني لاحتياجات النساء والعوائق  التي تواجههن في هذا المجال، إضافة إلى طرح استخلاصات حول التعليم والتدريب المهني وريادة الأعمال، وتطرقت الورقة كذلك إلى العوامل التمكينية والداعمة لتحسين نظام التعليم والتدريب المهني.‎

وخرجت ورقة السياسات بخطة عمل سيتم تنفيذها على مستوى السياسات لتغيير القوانين والاستراتيجيات، وعلى مستوى معالجة القضايا التشغيلية، كما تناولت توصيات خاصة بتنفيذ نشاطات من قبل جمعية أصالة والمشاركة بالضغط والمناصرة، إضافة الى توصيات على المستوى العام لتوحيد الجهود والعمل التشاركي، بهدف تشجيع النساء على الاندماج في التعليم والتدريب المهني والتقني وتلبية احتياجات النساء الرياديات وصاحبات المشاريع الصغيرة.

‎بدورها أكدت السيدة رجاء رنتيسي رئيسة مجلس إدارة الجمعية خلال الجلسة على أهمية توحيد الجهود والعمل بشكل مشترك من أجل تنفيذ التوصيات التي خرجت بها ورقة السياسات، مشيرة إلى ضرورة تبني سياسات تحفيزية للنساء على الدخول في مجال التعليم والتدريب المهني، من أجل تشجيعهن على أعمالهن الريادية، مما يعزز رسالة جمعية أصالة والتي تهدف إلى تمكين النساء الفلسطينيات اقتصادياً.

‎وأكدت الدكتورة رندة هلال على أهمية التعليم والتدريب المهني لخلق فرص جديدة للرياديات تخرج عن النمط التقليدي، كما تحدثت عن أهمية الدراسات في العمل على تغيير الصورة النمطية للتخصصات المهنية والتقنية التي يتم تصنيفها بناء على النوع الاجتماعي وتعزيز وجود النساء في التخصصات غير التقليدية بما يسهم في إدماج النساء في النشاط الاقتصادي.

‎وأكد الممثلون عن المؤسسات ووحدات النوع الاجتماعي في الوزارات عن استعدادهم لتوحيد الجهود التي من شأنها العمل على تحسين استجابة مراكز التعليم المهني للنوع الاجتماعي، وتبني التوصيات التي خرجت بها ورقة السياسات.

‎يذكر أن هذه الجلسة تندرج ضمن برنامج الحشد والمناصرة الخاص بالجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال - أصالة بالشراكة مع مركز المشروعات الدولية الصغيرة CIPE، وشركة كووتر سوجيما ضمن مشروع خلق فرص اقتصادية للشابات والشباب في الضفة الغربية  GROW  الممول من حكومة كندا.

Loading...