مباريات اليوم
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 04:40
الظهر 12:42
العصر 04:20
المغرب 07:18
العشاء 08:45
حالة الطقس
Loading...
اسعار العملات
Loading...

أطول برنامج اذاعي يؤكد: المشاريع الصغيرة كلمة السر في ريادية الاقتصاد الفلسطيني

غزة- راية

قال عزام الشوا مدير عام البنك التجاري الفلسطيني أن المشاريع الصغيرة في فلسطين هي العمود الفقري للاقتصاد الوطني، ما جعل الاقتصاد الوطني لا يتأثر بسرعة الأحداث الكبيرة في الأراضي الفلسطينية.

خلال حضوره على طاولة الزميل طلعت علوي في ستوديو اذاعة راية التي تتجاوز الساعات الأخيرة لتقديم أطول برنامج اذاعي لدخول موسوعة جينتس أكد الشوا أن أهم الشركات الفلسطينية هي عائلية وساهمت في استمرار قوة الاقتصاد في مواجهة الاحتلال والهزات الاقتصادية والتحديات.

وأشاد الشوا بجهاز الرقابة الفلسطيني الذي يعتبر نموذج يحتذى به، مؤكدا ان البنك التجاري يحاول دائما تقديم اكبر قدر من التسهيلات لتنفيذ المشاريع الصغيرة للمواطنين، وبرامج متعددة طرحها البنك مثل برنامج كفيلك وكان نجاحه واضحا،

وأوضح مدير البنك التجاري الفلسطيني أن هناك مجموعة من البرامج قيد الدراسة وسيتم طرحها بعد دراستها نهائيا. بعد نجاح برنامج تقسيط الرسوم الجامعية.

بدوره تحدث الدكتور عبد المالك الجابر رجل الاعمال الفلسطيني خلال الساعات الاخير لأكبر حدث علي مستوي العالم والذي تحتضنه اذاعة راية اف ام، عن صور الريادة في المجتمع والاقتصاد الفلسطيني.

واعتبر الجابر ان ما تقوم به اذاعة راية هو عنوان للريادة بالرغم من كل الصعوبات خاصة في هذا الواقع الصعب والمؤلم.
واضف أن الريادة السليمة جزء من ثقافة الشعب الفلسطيني الذي حول الافكار الي واقع بالرغم من التحديات.

وقال عبد المالك ان الاقتصاد الامريكي سابقا اعتمد ودعم المشاريع الصغيرة واستطاع الاقتصاد الامريكي بدعم القاعدة الاقتصادية حتي وصلت هذه المشاريع الصغيرة الي اكبر الشركات المهمة في العالم.

وأكد عبد المالك ان الشباب لديهم القدرة والعقل لكنهم بحاجة للمبادرة ليصلوا الى العالمية.

وتوجه رجل الأعمال العصامي الي الشباب الفلسطيني بدعوة الى رفع التحدي بالرغم من الظروف الصعبة من خلال امتلاك القدرة علي الاستمرار رغم معوقات الواقع.

وشدد على ان الاقتصاد المدعوم باستطاعته الوصول الي القوة المنشودة والتحليق في فضاء العالمية من خلال الريادة التي حولت الواقع الاقتصادي إلى قوة ترفع التحدي.

وطالب الحكومة والمؤسسات الداعمة للاقتصاد الفلسطيني بدعم المشاريع الصغيرة لتقوي قاعدة الاقتصاد الوطني كي يستطيع مقاومة كل التحديات.

كما استضافت طاولة أطول برنامج عدد من لشباب المبدعين وأصحاب الاختراعات، منهم الشاب شعاع مرعي الذي صمم كرسي كهربائي لذوي الاحتياجات الخاصة بإمكانه التحرك في مساحات غير الأرض غير المستوية  مثل تجاوز سلالم المباني ودخول المختبرات بشكل مريح وأمن.

واعتبر مرعي ان الاختراع مهم بسبب ارتفاع عدد المعاقين في فلسطين خصوصا بعد 3 حروب في قطاع غزة، موضحا أن الفكرة جاهزة للتنفيذ لكنها تحتاج للدعم المالي.

وشارك في البرنامج الشاب أحمد الرمحي مصمم أول لوحة إلكترونية مصممة للتعليم التفاعلي، وقال أن الفكرة جاءت منذ سنتين عام 2012 لتصميم لوح مختلف للتعليم، وشاركت في عدة برامج تلفزيونية أهمها قناة أم بي سي.

واستطاع الرمحي تحويل الفكرة الي مشروع عملي على الأرض، مشيرا لنجاح المشروع في عمل لوحة الكترونية محمولة وقد سٌجلت 7 براءات اختراع للوحة في 7 دول مختلفة.

كما استضاف الزميل علوي أيمن عرندس صاحب شركة آيرلس التي صممت غرف تكنولوجية للمساهمة في علاج أطفال التوحد وحالات الضغط النفسي من خلال غرف الكترونية تعمل بالموسيقى والأضواء المعالجة.

Loading...