الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 4:16 AM
الظهر 12:36 PM
العصر 4:15 PM
المغرب 7:30 PM
العشاء 8:55 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

تل بلاطة.. المدينة السياحية المجهولة

رام الله- رايــة: 

ملاك ابو عيشه-

للوهلة الأولى تشعر انك عدت ألاف السنوات للوراء، وعن بعد عشرات الأمتار تشم رائحة الأجداد والعراقة، وأول ما يقع عليه بصرك هو سور منيع يحكي كل حجر منه حكاية مختلفة عن حروب ومعارك عاشها، وتخطو بقدميك لداخل ذلك المكان لتجد نفسك في وسط مدينة شكيم الكنعانية القديمة، أو ما يسمى بتل بلاطة.

تل بلاطة هو مدينة شكيم الكنعانية القديمة التي تعود للألف الخامس  قبل الميلاد بنتها القبائل الحوية الكنعانية في موقع استراتيجي بين جبلي عيبال وجرزيم في مدينة نابلس.


واختار الكنعانيون المكان على مساحة 56دونم ضمن الطرق التجارية القديمة، وقريباَ من عين دفنة التي كانت تزودهم في المياه.
وأول ما يراه الناظر للمدينة هو سورها المنيع الذي يحيط بها، بحجارته الضخمة من كل الاتجاهات، ويعود للعصر البرونزي الأوسط (1650-1450) ق . م ، وهو سور دفاعي لحماية المدينة من هجمات القبائل الأخرى. وما زال السور المحصن المنيع ماثلا حتى الان

والجزء الآخر البارز في تل بلاطة هي البوابة الشمالية الغربية الفريدة من نوعها في العالم، حيث تحتوي على 3 مداخل لزيادة الحماية والدفاع، يليها الجناح الغربي للمدينة، والذي يعود للعصر الحديدي، وتحتوي المدينة أيضاً على المعبد المحصن الذي كان مكاناً للعبادة، والتقرب للإله.

والمذبح هو الجزء الأساسي من المعبد حيث كانت تقدم فيه تقدم فيه الأضاحي والقرابين للإله، وأمام قصر الملك تقع الساحات  المقدسة التي كان يعيش فيها رجال الدين والطبقة الحاكمة.

وتقول رئيس قسم الاستقبال في مركز تفسير تل بلاطة رهام عيسى :" بدأت الحفريات في تل بلاطة بالفترة الممتدة بين 1913 – 1934 على يد البعثة الألمانية، والفترة 1965-1969م البعثة الأمريكية، وفي 2011 على يد جامعة لايدن الهولندية بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، وتم إنشاء مبنى مركز التفسير الذي يحتوي على مكتب ومتحف وقاعة عرض".

وكان موقع تل بلاطة قبل الحفريات مطمور كلياً تحت الأرض بعد ما مر عليه من حروب ومعارك، حيث تم اكتشاف أسلحة برونزية فيه، وتوضح عيسى:" ووصلت هذه الأسلحة إلى هولندا وتم عرضها في متحف بهولندا ومن خلالها تنبأ الأثريين بوجود موقع قديم ومهم في هذا المكان".وفي الجهة الشرقية للمدينة تقع البوابة الشرقية التي تحتوي على مدخلين.

 

وفي الجهة الشرقية للمدينة تقع البوابة الشرقية التي تحتوي على مدخلين من اجل الحماية والدفاع عن الموقع
ورغم أهمية ومكانة هذا المكان بكونه موقع سياحي بناه أجدادنا الكنعانيون يدل على أحقيتنا واقدميتنا في هذه الأرض، ولكن هناك صعوبة في الترويج للمكان تواجه العاملين فيه والمسؤولين عنه، وكذلك صعوبة إيصاله لكل مواطن فلسطيني ليكون على اطلاع بتراث أجداده ومعتزاً به.

وتبين عيسى:"مشكلتنا الأساسية  في الموقع تتمثل في أن اسم موقع تل بلاطة ليس مدرجاً على قائمة المكاتب السياحية كموقع اثري في مدينة نابلس، فلذلك لا تزور المكان كل الوفود التي تتوافد إلى مدينة نابلس".

وكذلك بعض الوفود يقوم الدليل الخاص بهم بالشرح لهم عن تل بلاطة، وفي بعض الأحيان يقدك معلومات مغلوطة لهم عن المكان.

Loading...