الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 3:54 AM
الظهر 12:40 PM
العصر 4:20 PM
المغرب 7:52 PM
العشاء 9:25 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

ذكاء المقاومة ونهاية زمن الأوهام

الكاتب: بكر أبوبكر

لم يعد خافيًا اليوم في ظل اختلاف المرحلة والتحالفات أن الصراع يحتاج لذكاء عظيم وحكمة بالغة -والعرب مفترض أنهم حكماء وذوي فراسة بالفطرة- وتحالفات أعظم وتكتيل قوة بجميع الاتجاهات (سياسية واقتصادية وعقلية ورسالية وإعلامية...تتمثل بوحدة الأمة-أنظر النمط الأوربي، الاتحاد الاوربي) لنستطيع تحقيق الحد الأدنى من المطالب العربية الفلسطينية.
بمعنى آخر نستطيع القول أن زمن المغامرات أو المواجهات المنفلتة، أو المقاومة غير المحسوبة قد ولّى، كما زمن الاوهام. وانطلق عصر الثورة بوعي جديد وفهم مستنير قد يطول أمده لتتكشّف مضامينه بعيدًا عن فعل التجييش والتحشيد والتهييج الانفعالي المقدس.
لكن أي ممّن كان يراهن على العمل العسكري الفلسطيني لوحده وبوحدانيته الحتمية، قد فهم أنه بهذا المعنى لن يؤتي أُكُلُه وثماره. عدا عن أن ما تم تجربته في زمن لا يصلح لزمن آخر، خاصة والأمة غارقة حتى أذنيها في مشاريع الاندراج "الطوعي" في العصر الإسرا-أمريكي حيث لا حائط ولا ظهير يستند عليه.
الثورة ليست مغامرة غير محسوبة وليست مقامرة 50 بالمائة مقابل 50% وليست أوهامًا أوأحلامًا فهذا انتحار حقيقي ولعب بالمقادير ولعب بأمن الناس وثبات الجماهير، الثورة والمقاومة –بكل أشكالها معا وبتلازم-منهج عمل محسوب النتائج قد يكون سريعًا متواصلًا أو قد يكون متدرجًا، وهو لا يأخذ بفهم واحد بل قد يأخذ المنهج العنفي حيث حقق الفائدة والنتيجة وفي ميزان الربح والخسارة، وقد يكون سلمي بحت وقد يأخذ السياق المختلط.
في الثورة نتعلم أن الانتصارات الصغيرة بتراكمها تتحول الى انتصار كبير. 
لذا فإن فكرة المراحل والضربات المتتالية والجولات وليس الضربة القاضية هي فكرة الثورات وإلا لتحولت لحرب نظامية إن فهمت مبادرة أو واقعة أو حدث أوعملية واحدة لا غير. 
وهي بالمفهوم الاوحدي تدلّل على قصر نظر وانفصام عن الواقع بمعنى أن يظن الثوار أنهم بقادرين على التغلب على جيش مسلح حتى أسنانه، ومدجج بالدعم العالمي الاستخرابي بفرضية أنهم بموازاتهم أو بقوتهم المادية (كأنهم جيش لجيش) ما يعني حتمًا الخسران والفشل والانكسار، إلا إن كان الأمر طيران بحقل الأوهام والخرافات بعيدًا عن فكر الاستعداد بكل معانيه وفق الآية الكريمة، والذي منه الاستعداد بمجموع قوى الأمة كلها.
إن الشراسة في فعل المحتل دلالة على انهيار القيم حتى تلك الانسانية التي كان البعض في العالم الحرّ يراهن عليها، والى ذلك تعملق الأوهام الإسرائيلية مما يعني أن انكشاف الكيان حتى لدى أحفاد مؤسسيه كما يقول الأديب إشكول نيفو، وهو حفيد رئيس الحكومة الإسرائيلية الثالث ليفي إشكول، في صحيفة "يديعوت أحرونوت" 28 أيار/ مايو/2024م بنصه: "إذا كان ثمّة شيء واحد يمكن أن نتعلّمه من أحداث "يوم السبت الأسود" فهو أنه حان وقت الكفّ عن قهر الوعي والكفّ عن إدمان الوهم  أن بالإمكان "إدارة الصراع" (مع الفلسطينيين) أو "تقليص الصراع"، هذا الصراع يجب حلّه. " 
https://bakerabubaker.net/

هذا المقال يعبر عن وجهة نظر صاحبه، ولا يعبر بالضرورة عن وجهة نظر شبكة راية الإعلامية.
Loading...