الطقس
Loading...
أوقات الصلاة
الفجر 3:55 AM
الظهر 12:41 PM
العصر 4:21 PM
المغرب 7:54 PM
العشاء 9:27 PM
العملات
Loading...
ترددات البث
جنوب فلسطين FM 96.8
أريحا و الأغوار FM 96.8
وسط فلسطين FM 98.3
جنين و الخليل FM 98.3
شمال فلسطين FM 96.4

رام الله: وقفة لدعوة العالم الجنوبي للضغط من أجل وقف العدوان وفرض عقوبات على إسرائيل

نظّمت حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (BDS)، اليوم الثلاثاء، وقفة أمام تمثال رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا في مدينة رام الله، لمطالبة دول العالم الجنوبي (أميركا اللاتينية وإفريقيا وآسيا)، باتخاذ إجراءات فعالة تكفل إنهاء الإبادة الجماعية التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة.

ورفع المشاركون في الوقفة، ومنهم ممثلون عن منظمات المجتمع المدني وطلبة ونشطاء، شعارات تنادي  بفرض وقف إطلاق نار فوري في قطاع غزة، ومحاسبة إسرائيل على الجرائم التي ترتكبها، بموجب القانون الدولي.

وخلال الوقفة، قرأت منسقة الحملات المحلية في حركة المقاطعة تالا غنام بياناً باللغة الإنجليزية، تضمن دعوة لتحويل التضامن العالمي، لا سيما من دول العالم الجنوبي، إلى خطوات فعّالة وذات مغزى في وضع حدٍ لجريمة  الإبادة الجماعية في غزة.

وأكدت الحاجة إلى تصعيد العمل وتمكين الأمم المتحدة من القيام بعملها وتحقيق قراراتها، لضمان حق الشعب الفلسطيني غير القابل للتصرف في تقرير المصير والعودة، وضرورة بذل جهود متعددة الأطراف لدعم المبادئ الأساسية للقانون الدولي من أجل فرض وقف فوري للعدوان، ومحاسبة إسرائيل وتقديمها للعدالة بسبب جرائمها في الإبادة الجماعية وغيرها من الجرائم ضد الفلسطينيين.

ودعا البيان شعوب العالم إلى تصعيد التظاهرات والتعبئة السلمية، والتعبير عن تضامنها الهادف والمهم لوقف جرائم الإبادة الجماعية، بما يشمل تنظيم الإضرابات والاعتصامات المهنية التي تستهدف صناع القرار السياسي والشركات التي تمكّن نظام الأبارتهايد وتساعد في الإبادة الجماعية، والعمل على تعطيل وعرقلة نقل الأسلحة التي تصل إلى إسرائيل، وتكثيف الضغط على البرلمانات والحكومات لإلغاء الاتفاقيات العسكرية التي لا تزال قائمة مع دولة الاحتلال، وتكثيف جميع حملات المقاطعة الاقتصادية الاستراتيجية وسحب الاستثمارات من الشركات المتواطئة، والعمل على تشجيع الانخراط في "المناطق الخالية من الأبارتهايد" وتنظيم فعاليات تضامنية في التاسع والعشرين من الشهر الجاري لهذا الغرض.

من جانبه، طالب عضو سكرتاريا اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل جمال جمعة، شعوب "العالم الجنوبي" بتكثيف الجهود الفعّالة والهادفة من أجل وقف العدوان وحرب الإبادة الجماعية التي ترتكبها إسرائيل بشكل فوري وحقيقي وفعّال.

وأكد جمعة أن الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة تستمر في جريمة الإبادة الجماعية ضد 2.3 مليون فلسطيني في قطاع غزة المحتل والمحاصر، بالإضافة إلى جرائم التطهير العرقي للفلسطينيين في غزة وفي أماكن أخرى بفلسطين.

وأضاف أن "هذه المذبحة التي تحدث في فلسطين لها آثار بعيدة المدى وخطيرة على جميع الشعوب في أنحاء العالم"، مشددا على أن ذلك يستدعي أن تقوم دول وشعوب "العالم الجنوبي" بتصعيد التضامن الفعّال ووضع حدٍ للظلم الذي يواجه الجميع.

بدورها، قالت عضو سكرتاريا اللجنة الوطنية لمقاطعة إسرائيل ماجدة المصري، في كلمة نيابة عن "الحملة النسائية للمقاطعة"، إن الجهود المبذولة من حركة التضامن العالمي لم تصل بعد إلى مستوى الضغط اللازم لوقف الإبادة الجماعية في قطاع غزة.

وأكدت الحاجة لتصاعد حملات المقاطعة الشعبية والدعوات إلى الحظر العسكري وكذلك الإعلانات القوية والفعالة الصادرة عن الحركات العرقية والأصلانية والمناخية والجندرية، وحركات العدالة الاجتماعية التي تتضامن مع النضال التحرري الفلسطيني.

وأضافت المصري: "نحن الآن بحاجة إلى دول العالم الجنوبي لفرض العقوبات بشكل فوري وقطع جميع العلاقات مع نظام الأبارتهايد والإبادة الإسرائيلي".

Loading...